أخبار عاجلة

فردوس عبدالحميد لـ«ONA»: مولد النبي يعني «بط ورقاق».. وهذة رسالتي لـ «السيسي»

فردوس عبدالحميد لـ«ONA»: مولد النبي يعني «بط ورقاق».. وهذة رسالتي لـ «السيسي» فردوس عبدالحميد لـ«ONA»: مولد النبي يعني «بط ورقاق».. وهذة رسالتي لـ «السيسي»

فردوس عبدالحميد

كتبت – نانيس البيلي

«حلاوة زمان عروسة حصان، وآن الأوان ندوق ياولا».. ساعات ويحل علينا ذكرى المولد النبوي الشريف، تلك المناسبة الدينية التي يحتفل بها المسلمون احتفاءً بمولد أشرف الخلق عليه الصلاة والسلام، وترتبط بمظاهر احتفالية عديدة منها شراء حلوى المولد، والعروسة والحصان كهدايا للأطفال، والأغاني التراثية المرتبطة بالمناسبة مثل «الليلة الكبيرة» و«حلاوة زمان»، والموالد الشعبية المنتشرة في ربوع المحروسة.

تستعيد الفنانة فردوس عبدالحميد ذكرياتها مع المولد النبوي، في حديثها لوكالة «ONA»، فتقول: «مولد النبي يعني فرحة الأطفال في الأحياء الشعبية بحلاوة المولد والعروسة والحصان، وأنا صغيرة كنت عايشة مع أهلي في إسكندرية، ويوم المولد كان بيبقى جميل جداً، كان بابا بيجبلي العروسة البيضاء أنا وأختي».

«أرز بلبن وبط ورقاق».. طقوس معينة ارتبطت في ذهن «عبدالحميد» بالذكرى الدينية الجليلة، فمع قدوم المولد النبوي تقوم الأم بذبح البط وإعداد أطباق الأرز بلبن وتجهيز الرقاق، هذا بجانب إحضار الأب لحلوى المولد المعروفة.

«احتفال الأسر المصرية بالمولد شيء ضروري لأنه يؤثر في الطفل بشكل كبير» هذا ماتؤكده «الفنانة فردوس»، وتقول أن المولد النبوي ومظاهر الاحتفال به يجعل التراث الشعبي يتأصل داخل وجدان الطفل ويكون لديه الانتماء للوطن.

ترى «عبدالحميد» أن الاحتفال بالمولد النبوي اختلف كثيراً الآن، واختفت بعض مظاهره نتيجة الشوشرة التكنولوجية والإعلامية التي أصبحت سائدة.

وعن أمنياتها لمصر بمناسبة العام الجديد وذكرى المولد النبوي، تقول: «أتمنى كل الخير لمصر ومزيد من الأمان والسلام والتقدم، والقيادة الجديدة والرئيس عمل اللي عليه وزيادة من مشروعات وتنمية والحرب على الإرهاب، والرئيس مهتم ومهموم بالمواطن البسيط».

وناشدت «عبدالحميد»، في حديثها لوكالة «ONA»، الرئيس السيسي بالاهتمام بالثقافة والفن كما يهتم بالمشروعات التنموية وبالحرب على الإرهاب: «أرجوك اهتم بالثقافة والفن، ويكون لدينا إعلام خاص بالدولة بخلاف الفضائيات الخاصة، له استراتيجية وقواعد ومحاذير خاصة بالأمن القومي وليس بالحريات، لأن هناك حالة من العشوائية في الإعلام المصري، وكل واحد بقى يردح للتاني على القنوات الفضائية، ويطلع له القديم  والجديد، وإحنا كمشاهدين قاعدين نتفرج، والمشاهد بقى مضرور في النص بينهم، ومفرداته تتأثر، والإعلام الحالي بينزل بمستوى المشاهد إلى أقصى درجات التدني بدلاً من النهوض بثقافته، وأرى أهمية وجود وزير للإعلام لأن التليفزيون عاوز قيادة وشوية تظبيط».

أونا