أخبار عاجلة

استثمارات الهند تزيد المخاوف بشأن تضرر البيئة فى ميانمار

استثمارات الهند تزيد المخاوف بشأن تضرر البيئة فى ميانمار استثمارات الهند تزيد المخاوف بشأن تضرر البيئة فى ميانمار

قال ناشطون فى مجال البيئة، إن مشروعا هنديا فى مجال البنية التحتية بتكلفة تبلغ 214 مليون دولار فى غرب ميانمار يجب أن تجرى دراسات عن تأثيره على البيئة قبل الشروع فى تنفيذه.

وقالت كاشميرا كاكاتى وهى عالمة أحياء هندية أجرت دراسة فى عام 2011 على الأثر البيئى على جزء من المشروع: "نتوقع أن يصبح ذلك طريقا رئيسيا غير قانونى لتجارة الحيوانات البرية".

ويعد مشروع كالادان الذى تموله الهندية حجر الزاوية لسياسة نيودلهى بـ"التوجه شرقا" ويهدف إلى إقامة روابط تجارية جديدة مع دول جنوب شرق آسيا وتحقيق توازن مضاد لنفوذ الصين المتنامى فى المنطقة.

ويضم المشروع إنشاء ميناء فى المياه العميقة فى مدينة سيتوى بولاية راخين وشق قناة بطول 160 كيلومترا من سيتوى إلى باليتوا فى ولاية شين وطريق بطول 100 كيلومتر من باليتوا إلى الحدود وإلى ولاية ميزورام الهندية،وأجريت الدراسة الوحيدة عن الآثار البيئية فى ميزورام.

وقالت كاكاتى فى بانكوك إن "ما وجدناه هو أن الطريق يمر عبر منطقة برية بطول يتراوح بين أربعة إلى خمسة كيلومترات منها"،وقالت إن نيودلهى تتجاهل نتائج الدراسة.

ومن المقرر أن تكتمل أعمال إنشاء ميناء سيتوى العام المقبل،لكن العمل لن يبدأ بعد فى حفر القناة وأجزاء الطريق.

وأشارت السفارة الهندية فى بانكوك إلى أنه "فيما يتعلق بالطريق المزمع من باليتوا إلى الحدود بين الهند وميانمار،فلم تتبلور بعد التفاصيل وعندما يتم وضع اللمسات الأخيرة عليها،ستكون الاعتبارات الضرورية من وجهة النظر البيئية محل تطبيق".

ولم يتم النص على ضرورة إجراء دراسات بيئية فى الاتفاقية التى وقعت عليها ميانمار والهند.

إعلان - Ads إعلان - Ads شبكةعيونالإخبارية

مصر 365