أخبار عاجلة

القبض على عصابة إفريقية بحوزتها 20 مليون دولار مزيفة

القبض على عصابة إفريقية بحوزتها 20 مليون دولار مزيفة القبض على عصابة إفريقية بحوزتها 20 مليون دولار مزيفة

ألقى فريق إدارة التحريات والمباحث الجنائية بشرطة الشارقة، القبض على عصابة تضم ثلاثة أشخاص من الجنسية الأفريقية وبحوزتهم كمية من الأوراق النقدية المزيفة تبلغ 20 مليون دولار، شرعوا في استخدامها في عمليات نصب واحتيال، بادعاء مضاعفة الأموال والإيقاع بضحاياهم من مواطني الدولة والمقيمين من مختلف الجنسيات من الحالمين بالثراء السريع، مقابل مبالغ مالية يحصلون عليها من المغــرر بهــــم.

وتشير التفاصيل التي أوردتها مصادر القيادة العامة لشرطة الشارقة، إلى أن معلومات قد تأكدت لأجهزة التحريات والمباحث الجنائية بشرطة الشارقة تفيد بوجود مجموعة من الأشخاص من الجنسية الأفريقية وبحوزتهم كمية من الدولارات والعملات المختلفة ويقطنون في إحدى البنايات في منطقة النهده بالشارقة، ويزاولون النصب والاحتيال بادعاء مضاعفة الأموال من خلال مقر إقامتهم بالشقة المشار إليها، وعليه تم تشكيل فريق بحث وتحر للبحث عن المشتبه بهم والقبض عليهم والكشف عن خططهم الاحتيالية وتقديمهم للعدالة.

تحديد الهويات

ومن خلال فريق عمل تمكنت الشرطة من تحديد هويات المذكورين ومعرفة مكان وموعد تواجدهم بالشقة المذكورة، حيث داهم الفريق الشقة في الوقت المناسب وبداخلها جميع المشتبه بهم، وتم القبض عليهم وعثر بحوزتهم على أوراق نقدية مزيفة من فئة الدولار تبلغ 20 مليون دولار إلى جانب كمية من العملات النقدية الصحيحة من فئات الدولار واليورو، وبسؤالهم حاولوا في البداية إنكار صلتهم بالمبالغ التي تم ضبطها بحوزتهم مدعين أنها تعود لشخص آخر وبعد التدقيق عليهم في النظام الجنائي اتضح بأن اثنين مـــــن المذكورين قــــد قدما إلى الدولة بتأشيرة زيارة بينما الثالث يحمل إقامة سارية المفعول على إحدى المحلات التجارية، ومن خلال استمــــرار التحقيق معهم اعترفــــوا بحيازتهــــم للعملات النقدية المزيفة وقيامهم بممارسة النصب والاحتيال على عدد من الأشخاص داخـــــل الدولة كما تبين أنهم مارسوا هذا النشاط الإجرامي في عدد من الدول من خلال إيهام ضحاياهم بأنهم يملكون القدرة على مضاعفة أموالهــــم مقابــــل مبالغ يدفعونها لهم، وتم توقيفهــــم تمهيداً لمحاكمتهم.

إدعاءات كاذبة

من جهتها دعت شرطة الشارقة أفراد المجتمع بتجنب الوقوع ضحايا لمثل هذه العصابات الخطيرة والإنسياق وراء ادعاءاتهم الكاذبة والتوهم بقدرتهم على الحصول على المال والكسب السريع عن طرق الحيل الإجرامية التي تقوم بها هذه العصابات في الإيقاع بضحاياها.

وكشف العقيد إبراهيم مصبح العاجل رئيس قسم التحريات والمباحث الجنائية بشرطة الشارقة، أن اعترافات المتهمين دلت على وجود بعض التجار وأصحاب الأعمال الصغيرة الراغبين في الكسب والثراء السريع ممن تواصلوا مع العصابة المذكورة وكانوا على وشك تسليمهم آلاف الدراهم التي وعدوهم بمضاعفتها، حيث كان أفراد العصابة يخططون لجمع أكبر قدر من الأموال والهروب بها خارج الدولة، كما أشار إلى أن العصابة قد تمكنت بالفعل من النصب على بعض الأشخاص وسرقة أموالهم قبل أن تستبدل مقر إقامتها، إلا أن أياً من هؤلاء الضحايا لم يبلغ عن ذلك بكل أسف ربما خوفاً من افتضاح أمرهم وجشعهم. ودعا العقيد العاجل أفراد المجتمع إلى الحرص على عدم التورط مع هذه العصابات الإجرامية والجري وراء السراب الخادع والتعاون مع أجهزة الشرطة للقضاء على هذه الجرائم.

الإبلاغ عن الجرائم

أشاد العميد سيف محمد الزري الشامسي قائد عام شرطة الشارقة بجهود إدارة التحريات والمباحث الجنائية بالقيادة، التي أدت إلى الإيقاع بهذه العصابة الخطيرة، وضبط ما لديها من الأوراق النقدية المزيفة،

كما وجه القائد العام لشرطة الشارقة الأجهزة الأمنية بتكثيف جهودها في القضاء على كافة أنواع الجرائم التي تمس أمن المجتمع وسلامة وممتلكات أفراده والقبض على مرتكبيها،

وطالب أفراد المجتمع بالتعاون مع أجهزة الشرطة من خلال الإبلاغ عن الجرائم والسلوكيات والتصرفات المشبوهة أيّاً كان مصدرها.