أخبار عاجلة

بعثة الإيجاد تؤكد أن الانتخابات السودانية جرت وفقا للمعايير الدولية

بعثة الإيجاد تؤكد أن الانتخابات السودانية جرت وفقا للمعايير الدولية بعثة الإيجاد تؤكد أن الانتخابات السودانية جرت وفقا للمعايير الدولية
أكدت بعثة منظمة "الإيجاد" الأفريقية لمراقبة الانتخابات السودانية، أنها جرت وفقا للمعايير الدولية للانتخابات الحرة والنزيهة وذات المصداقية الشفافية.

وقال رئيس وفد المراقبين لمنظمة "الإيجاد" الدكتور محمود عبد الله - فى مؤتمر صحفى عقدته المجموعة اليوم الجمعة بالخرطوم لإعلان ملاحظاته حول الانتخابات - أن هناك تحسنا كبيرا فى أداء المفوضية القومية للانتخابات بالسودان، مقارنة بالانتخابات الرئاسية والعامة الماضية التى عقدت فى عام 2010.

وناشدت البعثة جميع السياسيين والمرشحين المستقلين بقبول النتائج النهائية للانتخابات والالتزام بالقنوات القانونية لحل النزاعات فى حالة وجود الطعون فى النتائج.

ودعت بعثة "الإيجاد" جميع الأحزاب السودانية بما فيها تلك إلى قاطعت الانتخابات على الاستمرار فى الحوار الوطنى تحت رعاية المجلس التنفيذى عالى المستوى للإتحاد الإفريقى.

كما ناشدت البعثة مفوضية الانتخابات على عقد الانتخابات فى المناطق التى أجلت فيها بمجرد ما تسمح الظروف بذلك، لفك العزلة عن مواطنى تلك المناطق المتضررة.

وعدد رئيس بعثة الإيجاد - خلال المؤتمر الصحفى - ملاحظاتهم بعد مراقبة عدد من المراكز فى ولايات" الخرطوم، والجزيرة، والنيل الأبيض، ونهر النيل، والقضارف، وشمال كردفان، والولاية الشمالية"، بواسطة البعثة المكونة من 30 فردا، مشيرا إلى أنهم لاحظوا أن معظم مراكز الاقتراع فتحت أبوابها منذ الثامنة صباحا مع وجود حالات قليلة من التأخير فى الافتتاح.

وقال محمود، "أن الشرعية تأتى من الشعب وان عدم وجود عدد كبير من المراقبين لا يقدح فى شرعية الانتخابات لأن المراقبة تأتى للمساعدة فى ممارسة الثقافة الديمقراطية".

وأضاف أن بعثة الإيجاد لاحظت مشاركة فاعلة وكثيفة للنساء فى عملية المراقبة وإجراء الاقتراع وموظفات فى المراكز، واصفا ذلك بأنه يدل على الوعى الكامل للنساء فى السودان، وناشد-فى هذا الصدد- دول منظمة الإيجاد الأخرى بالاستفادة من التجربة السودانية.

وقال أن البعثة لاحظت عزوف الشباب عن الانتخابات، مضيفا أن ذلك يحتاج إلى تكثيف التدريب على ثقافة الانتخابات والديمقراطية والمشاركة فى الانتخابات ليس من المفوضية وحدها ولكن من الأحزاب ومنظمات المجتمع المدنى أيضا.

وأشار رئيس بعثة الإيجاد، إلى أن البعثة رأت ضرورة وجود الصورة فى هوية الناخب، وأكد أن الإيجاد من مهامها التدريب للاهتمام بالحكم الراشد، لافتا إلى أنها قدمت التدريب لأثيوبيا والسودان.

وأضاف أن المواد الانتخابية كانت كافية، وان هناك فهما شاملا من قبل المفوضية والموظفين بالمراكز لأدوارهم ومسؤولياتهم، مشيرا إلى أن البعثة لاحظت وجود عدد كاف من المراقبين فى المراكز، كما لاحظت توافد بطئ وتدريجى للناخبين خلال الأربعة أيام، التى تمت فيها عملية الاقتراع، مؤكدا أن البعثة حضرت المراحل الأولى من عملية فرز الأصوات ولم تلاحظ أى أخطاء.

يذكر أن بعثة "الإيجاد" الأفريقية برئاسة الدكتور محمود عبد الله، مفوض المجلس الوطنى الانتخابى لإثيوبيا،- الرئيس الحالى للإيجاد -، وتكونت البعثة من 30 شخصا يمثلون 6 دول من دول منظمة الإيجاد، لمساعدة السودان -العضو المؤسس للمنظمة - فى جهودها لإجراء انتخابات حرة ونزيهة وذات مصداقية، مع التوقع أن يساعد ذلك على تحسين عمليات مماثلة بين الدول الأعضاء والمساهمة فى تطوير ثقافة ديمقراطية تساعد على تجنب الصراعات المتعلقة بالمنازعات الانتخابية فى المنطقة.

اليوم السابع

شبكة عيون الإخبارية