«أوباما»: حظر السفر بسبب «إيبولا» يزيد الأمور سوءا

«أوباما»: حظر السفر بسبب «إيبولا» يزيد الأمور سوءا «أوباما»: حظر السفر بسبب «إيبولا» يزيد الأمور سوءا

حث الرئيس الأمريكي باراك أوباما الأمريكيين، السبت، على عدم الاستسلام للهيستيريا بشأن فيروس «إيبولا». وقلل من شأن فكرة حظر السفر من الدول التي ضربها الفيروس في غرب أفريقيا، قائلا إن هذه القيود من شأنها أن تزيد الأمور سوءا.

ودعا المشرعون أوباما، الأسبوع الماضي، إلى منع مواطني ليبيريا وسيراليون وغينيا من دخول الولايات المتحدة. وشدد أوباما على أنه لا يعارض حظر السفر لكنه أوضح في خطابه الأسبوعي أنه لا يميل لهذا الإجراء.

وقال: «لا نستطيع أن نعزل أنفسنا عن غرب أفريقيا». وأضاف أن عملية نقل العاملين بمجال الصحة والإمدادات للمنطقة ستصبح أكثر صعوبة وسيدفع ذلك الناس التي تريد الخروج من المنطقة إلى تفادي الفحص، مما سيجعل عملية رصد حالات الإصابة أكثر صعوبة.

اشترك الآن لتصلك أهم الأخبار لحظة بلحظة