أخبار عاجلة

حمدان بن راشد: ملتزمون بدعم مبادرات التنمية عالمياً

حمدان بن راشد: ملتزمون بدعم مبادرات التنمية عالمياً حمدان بن راشد: ملتزمون بدعم مبادرات التنمية عالمياً

شهد سمو الشيخ حمدان بن راشد آل مكتوم نائب حاكم دبي وزير المالية - رئيس وفد الدولة إلى اجتماعات البنك الإسلامي للتنمية التي انتهت أمس في مدينة جدة بالمملكة العربية الشقيقة ـ التوقيع على تجديد اتفاقية الشراكة المبرمة بين دولة الإمارات والبنك الإسلامي للتنمية ـ ومقره جدة - الخاصة بزراعة الأراضي الملحية واستغلالها لاسيما في الدول التي تقل فيها الأمطار.

وقع الاتفاقية ومدتها خمس سنوات معالي الدكتور راشد أحمد بن فهد وزير البيئة والمياه ممثلا عن مركز دبي للزراعة الملحية فيما وقعها عن جانب البنك الاسلامي للتنمية رئيس البنك الدكتور أحمد محمد علي.

وقع الاتفاقية عن جانب الدولة معالي الدكتور راشد أحمد بن فهد وزير البيئة والمياه، وعن جانب مجموعة البنك الإسلامي للتنمية الدكتور أحمد محمد علي رئيس المجموعة.

ونصت الاتفاقية على تمديد سريان الاتفاقية الأساسية الموقعة بين الطرفين في عام 1996 والتي تم بموجبها إنشاء المركز الدولي للزراعة المحلية في دولة الإمارات لمدة خمس سنوات إضافية اعتبارا من تاريخ الأول من يناير لعام 2015، على أن تبقى كافة نصوص وأحكام الاتفاقية الأساسية سارية وملزمة للطرفين.

دعم مبادرات التنمية

وقال سمو الشيخ حمدان بن راشد آل مكتوم في تعليقه على توقيع هذه الاتفاقية «لطالما التزمت دولة الإمارات بدعم مبادرات التنمية الاقتصادية على مستوى العالم، وذلك انطلاقا من إيمانها العميق بأهمية خلق بيئة مستدامة قادرة على الحد من نسب الفقر وتوفير سبل العيش الكريم للشعوب كافة».

وأضاف سموه «يشكل حرص دولة الإمارات على مواصلة استضافة المركز الدولي للزراعة المحلية منذ إنشائه دليلاً على قوة ومتانة علاقة الشراكة التي تربط الدولة بمجموعة البنك الإسلامي للتنمية وتلاقي الأهداف النبيلة للطرفين وسعيهما للمساهمة في تغيير وجه التنمية البشرية الشاملة لدى مختلف الدول الأعضاء في منظمة التعاون الإسلامي».

ووأضح معالي الدكتور ابن فهد عقب التوقيع الذي جرى في مقر إقامة الوفد في جدة.. أن مركز دبي للزراعة الملحية الذي أسس بقرار من حكومة دولة الإمارات خلال عام 1990 يخدم مشاريع الزراعة في الأراضي الملحية في أكثر من 30 دولة وهو مختص بإجراء الدراسات والبحوث الرامية لإيجاد حلول لهذه المعضلة التي تعاني بها العديد من الدول بما فيها دولتنا.

وأشار وزير البيئة والمياه إلى أن المركز يعقد اتفاقية شراكة استراتيجية مع البنك الاسلامي للتنمية الذي يمول الدراسات والبحوث الخاصة بهذا الشأن ويجريها نخبة من الباحثين والمتخصصين في مجال الزراعة الملحية وتستفيد منها الدول الأعضاء في منظمة التعاون الإسلامي.

ووصفت الدكتورة أسمهان الوافي مدير عام المركز الدولي للزراعة المحلية توقيع هذه الاتفاقية بأنه محطة بارزة في مسيرة عمل المركز، مؤكدة أن الدعم الذي يتلقاه المركز من دولة الإمارات ومجموعة البنك الإسلامي للتنمية يشكل ركيزة أساسية في سعيه لتحقيق المهام التي أنشئ من أجلها.

تجدر الإشارة إلى أن المركز الدولي للزراعة المحلية تأسس بمبادرة مشتركة لدولة الإمارات ومجموعة البنك الإسلامي للتنمية هدفت من خلاله إلى التغلب على نقص الموارد المائية العذبة المتجددة لدى الدول منظمة التعاون الإسلامي عبر الانتقال إلى موارد مائية غير تقليدية ومحاصيل زراعية بديلة تحفظ لقطاع الزراعة مساهمته الإيجابية في دول المنظمة ودوره في الأمن الغذائي.

رافق سمو الشيخ حمدان بن راشد آل مكتوم في مختلف لقاءاته واجتماعاته معالي عبيد بن حميد الطاير وزير الدولة للشؤون المالية، وسعيد محمد الكندي. وأحمد حميد الطاير. ويونس حاجي الخوري وكيل وزارة المالية. وخالد علي البستاني وكيل الوزارة المساعد لشؤون العلاقات المالية الدولية.

اجتماعات المحافظين

وفي سياق متصل عقدت صباح أمس جلسة العمل الأولى لمجلس محافظي البنك الإسلامي للتنمية برئاسة الدكتور إبراهيم العساف وزير المالية السعودي رئيس مجلس محافظي البنك وذلك بحضور معالي عبيد بن حميد الطاير وزير الدولة للشؤون المالية والدكتور أحمد محمد علي رئيس مجموعة البنك الإسلامي للتنمية والمحافظين وأعضاء الوفود من الدول الأعضاء الـ 56 بالبنك إلى جانب حشد من مسؤولي المجموعة ولفيف من الإعلاميين.

وتحدث كل من الدكتور إبراهيم العساف والدكتور أحمد محمد علي حول هموم وأولويات المرحلة ودور البنك واستراتيجيته في المرحلة المقبلة والتقييم المستقل الذي تم إجراؤه لدراسة مشوار البنك على مدى الأربعين عاما الماضية، وأهم ملامح التقرير الصادر في هذا الخصوص وأكدا أهمية تعزيز دور البنك خلال السنوات المقبلة لمواجهة التحديات الهائلة التي تواجهها الدول الأعضاء.

وتطرق ممثلو المجموعات الإقليمية المكونة للدول الأعضاء بالبنك إلى الدور المهم الذي يؤديه البنك من أجل الدول الأعضاء .. مشيدين بالتطور المتلاحق والمبادرات المتواصلة التي ظل يطلقها البنك تجاوبا مع التحديات التي تواجه الدول الأعضاء. وثمن المتحدثون الدعم الكبير الذي تقدمه المملكة العربية السعودية للبنك من أجل أن يقوم برسالته الكبيرة لصالح الدول الأعضاء .. وأثنوا على كرم الضيافة وحسن الاستقبال التي قوبل بها أعضاء الوفود المشاركة منذ أن وطئت أقدامهم أرض السعودية.

من جهته رفع الدكتور أحمد محمد علي شكره لخادم الحرمين الشريفين الملك عبدالله بن عبدالعزيز على الرعاية الكريمة لفعاليات الاجتماع السنوي والأمير سلمان بن عبدالعزيز ولي العهد نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الدفاع السعودي على افتتاح أعمال الاجتماع السنوي.

بيل مالندا الخيرية

وتحدث بافتتاح أعمال الاجتماع بيل غيتس المؤسس والرئيس المشارك لجمعية بيل ومالندا غيتس الخيرية والذي أكد الشراكة مع البنك خاصة في محاربة الأمراض مثل الملاريا وشلل الأطفال والتعاون في مجال التنمية الزراعية والتنمية الريفية في أفريقيا.

واتفق المجتمعون على ضرورة سد النقص الحاصل في موارد التمويل الميسر.

جدير بالذكر أن هناك فكرة مطروحة يتم تداولها بين البنك ومؤسسة بيل ومالندا غيتس الخيرية لإنشاء صندوق عالمي يهدف إلى توفير موارد إضافية منخفضة التكلفة لمساعدة الدول الفقيرة.

ومن المتوقع أن يصل رأسمال الصندوق إلى 2500 مليون دولار أميركي تكون نواتها مبلغ 500 مليون دولار أميركي تأتي في شكل منح تقدم من المتبرعين أو من بعض الدول ولا يزال الموضوع قيد البحث.

وأشار الدكتور أحمد محمد علي خلال كلمته الى أن مجموعة البنك وصلت اليوم لمرحلة النضج .. لافتا إلى أنها كانت أول مؤسسة تنموية تضطلع بأنشطة تمويل التجارة بين الدول الأعضاء في الوقت الذي لم تعر فيه أي من المؤسسات التنموية في العالم اهتماما لهذا الجانب بينما اليوم لا توجد مؤسسة إلا ولها برنامج لدعم التجارة .

ونوه بأن تقرير التقييم أشاد بالمكانة المتميزة لمجموعة البنك بين المؤسسات المالية والتنموية وأشار إلى أن المجموعة تعتبر الكيان الثاني بعد منظمة الأمم المتحدة مما يؤكد مكانتها الرائدة عالميا.

ودعا إلى توظيف منهج إنماء لتعزيز الجوانب التي لم تحصل على الاهتمام من قبل مجموعة البنك بما في ذلك استحداث برنامج مشترك لإعادة تمكين دور التعليم في الدول الأعضاء على سبيل المثال. ويواصل مجلس المحافظين أعماله اليوم وغدا حيث تعقد الجلسة الختامية لأعمال المجلس .. كما تنعقد خلال اليومين اجتماعات الجمعيات العمومية للمؤسسات التابعة لمجموعة البنك.