أخبار عاجلة

بالصور.. حفل وداع السفير السودانى برعاية "العربى للأخلاق والمواطنة"

قام د. صديق عفيفى رئيس المجلس العربى للأخلاق والمواطنة مساء أمس السبت، بتكريم كمال حسن على سفير جمهورية السودان لدى ومندوبها الدائم لدى جامعة الدول العربية، وذلك خلال حفل الوداع الذى نظمته جامعة النهضة للسفير قبل مغادرته القاهرة لانتهاء فترة انتدابه كسفير وتوليه منصب وزير الخارجية للسودان.

أقيم الحفل بأحد الفنادق العائمة بالمعادى للسفير السودانى بحضور محمد حبيب سفير دولة تشاد لدى جمهورية مصر العربية، سليمان موسى سفير دولة بوروندى، مودة عمر الوزيرة المفوضة لسفارة السودان، وعدد من أعضاء السلك الدبلوماسى بسفارة السودان منهم حسن العربى القائم بأعمال السفير، القنصل خالد الشيخ قنص، رشاد فراج الطيب المستشار السياسى للسفارة، محمد جبارة المستشار الإعلامى، محمد عبد النعيم رئيس الاتحاد الوطنى لمنظمات حقوق الإنسان، د.إبراهيم فوزى وزير الصناعة الأسبق، د. صفوت النحاس رئيس الجهاز المركزى للتنظيم والإدارة السابق، مارجريت عازر عضو مجلس الشعب السابق بالإضافة إلى حضور نخبة من الشخصيات العامة المصرية والإفريقية.

تضمن الحفل كلمات ترحيب بالضيوف من الدكتور صديق عفيفى، مؤكداً على عمق العلاقات المصرية السودانية والإفريقية، ولم يخل اللقاء من الحديث حول سبل التعاون فى المجالات المختلفة بين مصر والسودان وتشاد وبروندى لتدعيم العلاقات ولتفعيل سبل التعاون بينهم.

وتوجه الوزير كمال حسن على بالشكر للدكتور صديق عفيفى على هذه الاحتفالية مؤكداً أنه سيغادر مصر، ولكنه سيترك بها حباً عظيماً سيظل معه للأبد، وأضاف أن مصر "فأل" خير عليه، حيث إن هذه ثانى مرة يعين وزيراً وهو متواجد فى مصر، كما علق حول ملف مياه النيل أنه كان مسئولا عن هذا الملف فى السابق، ويتوقع أن يوكل إليه مرة أخرى مع المنصب الجديد، مؤكداً على ضرورة توفير المزيد من الحوار فى مناخ أفضل بعيداً عن الاتهامات والتهديدات المتبادلة بين جميع الأطراف مؤكداً على تفاؤله بالوصول إلى نتائج إيجابية، معلقاً أن النيل هو مصدر الحياة وليس غير ذلك، مختتما حديثه للحضور بأن السودان لم ولن يقف موقفا يضر بجمهورية مصر، وأنه يتمنى أن تكون العلاقة بين مصر والسودان فى مستوى طموحات الشعبين، ولذلك تم طرح اتفاقية الحريات الأربعة ليشعر كل سودانى بمصر وكل مصرى بالسودان أنه ببلده يتملك ويعمل بدون قيود أو حواجز، وذلك سيزيد من حجم التبادل التجارى والاستثمارات بين البلدين، وأكد أن الطرق البرية أيضاً التى أوشكت على الانتهاء غرب وشرق النيل ستساعد على ذلك.

تخلل الحفل فقرات فنية وفقرات فنون شعبية (تنورة - رقصات شعبية – مزمار بلدى) وفى نهاية الحفل أهدى الدكتور صديق عفيفى المصحف الشريف للوزير كمال حسن على.

1.jpg

G53098682597c0.jpg

G53098682e1bb1.jpg

G53098683ab083.jpg

G530986841b3bf.jpg

G53098684ad79e.jpg

G53098685453af.jpg

G53098685ccf97.jpg

G530986865edf1.jpg

G53098686e7582.jpg

G53098687818a8.jpg

G5309868824c4e.jpg

stripnews2013.png

مصر 365