أخبار عاجلة

«عموميتان» لصيادلة القاهرة والجيزة حول الكادر.. و«العامة»: سنشطب المتعسفين

تنظم نقابة صيادلة القاهرة جمعية عمومية عادية، السبت، بدار الحكمة لمناقشة مشروع كادر الصيادلة الحكوميين، وميزانية النقابة لعام 2012، واللائحة المالية والإدارية الجديدة بالإضافة إلى الأدوية منتهية الصلاحية وخصومات الصيدليات، فيما تنظم نقابة صيادلة الجيزة جمعية عمومية طارئة، الأحد، بدار الحكمة شارع قصر العيني.

ويتضمن جدول أعمال جمعية صيادلة الجيزة مناقشة مشروع الحوافز، الذي تم إقراره من المستشار عدلي منصور، الرئيس المؤقت، دون إدراج مطالب الصيادلة بالإضافة إلى مناقشة أزمة الأدوية منتهية الصلاحية وعودة الصيادلة للتكليف والمحاسبة الضريبية على الصيدليات.

ويعقب الجمعيتان وقفة احتجاجية للصيادلة على سلالم دار الحكمة، احتجاجا على مشروع الحوافز الذي أقره «منصور» مؤخرا.

في سياق متصل أعلن الدكتور هاني إمام، عضو لجنة التحقيق بالنقابة العامة للصيادلة، أن «لجنة التحقيق ستتخذ جميع الإجراءات القانونية والتأديبية إزاء كل صيدلي يثبت عليه اتخاذ أي إجراء تعسفي أو عقابي للصيادلة المضربين عن العمل، طبقا لقرارات الجمعية العمومية الأخيرة».

وأكد أن «العقوبة ستكون رادعة لكل صيدلي أهان مهنته وأضر بزملائه بدلا من الوقوف بجانبهم لتنفيذ مطالبهم وحقوقهم المشروعة، والعقوبة قد تصل إلى الشطب من سجلات النقابة العامة، الأمر الذي يترتب عليه إيقاف جميع الخدمات والمعاملات التي يتم تقديمها للصيادلة مثل مشروع العلاج والمعاشات».

وأضاف أن الجمعية العمومية للصيادلة والمنعقدة بتاريخ 28 ديسمبر العام الماضي اتخذت حزمة من القرارات التصعيدية منها الإضراب الجزئي للصيادلة الحكوميين أيام الأربعاء 12، و19، و26، على أن يكون الأربعاء المقبل إضرابا للصيدليات العامة والشعبية وسيتم غلقها من الساعة الثامنة صباحا وحتى الثانية ظهرا وذلك بالتزامن مع إضراب الصيادلة الحكوميين في هذا اليوم».

واستطرد: «إضراب الصيدليات الخاصة سيتم تنظيمه للمطالبة بإنشاء الهيئة المصرية للدواء وارتجاع جميع الأدوية منتهية الصلاحية بسياسة واضحة مع الشركات وتحت رعاية وزارة الصحة، بالإضافة إلى إقرار اتفاقية ضرائب عادلة ومرضية مع مصلحة الضرائب».