التعليم العالي: ورشة عمل بمدينة الأبحاث العلمية للتعريف بأحدث الأجهزة العلمية بالمعامل المركزية

التعليم العالي: ورشة عمل بمدينة الأبحاث العلمية للتعريف بأحدث الأجهزة العلمية بالمعامل المركزية التعليم العالي: ورشة عمل بمدينة الأبحاث العلمية للتعريف بأحدث الأجهزة العلمية بالمعامل المركزية

استعرض د. خالد عبدالغفار وزير التعليم العالي والبحث العلمي تقريرًا مقدمًا من د. منى عبداللطيف مدير مدينة الأبحاث العلمية والتطبيقات التكنولوجية ببرج العرب، حول تنظيم المدينة ورشة عمل بعنوان (مقدمة في الكروماتوجرافيا السائلة- قياس الطيف الكتلي الترادفي LC-MS / MS وتطبيقاته في العلوم الطبيعية)؛ للتعريف بأحدث الأجهزة العلمية بالمعامل المركزية؛ بهدف تقديم الاستشارات والخدمات العلمية للمجتمع، بحضور عمداء ورؤساء المراكز والمعاهد البحثية بالمدينة، ولفيف من أساتذة الجامعات والمراكز البحثية المصرية ورجال الصناعة، ومشاركة د. محمد يسرى قداح الباحث بمركز تطوير الصناعات الدوائية (محاضرًا بالورشة).

أشارت د. منى عبداللطيف إلى أن تنظيم الورشة جاء انطلاقًا من رؤية مدينة الأبحاث العلمية والتطبيقات التكنولوجية ببرج العرب؛ للعمل على توفير بيئة محفزة وجاذبة للاكتشاف والإبداع والابتكار، من خلال التركيز على العلوم والتكنولوجيا وتطبيقاتها في تنمية المجتمع، ودعم وتشجيع التعاون بين البحث العلمي والصناعة، وفي إطار تعزيز إستراتيجية الدولة في الاقتصاد المبني على المعرفة.

ومن جانبه، أكد د. محمد عبدالرحيم المشرف على المعامل المركزية بالمدينة والقائم بعمل عميد معهد بحوث التكنولوجيا المتقدمة والمواد الجديدة على أن المعامل المركزية تهدف للعمل على تشجيع البحث العلمي في مجالات مختلفة، وتعزيز التعاون العلمي بين المراكز البحثية والجامعات المصرية والقطاع الصناعي؛ لتساعد على التنمية الشاملة في ، وتنمية وتطوير المعامل المركزية للخدمات العلمية بشكل دائم، والاستمرار والتوسع في تقديم الاستشارات والخدمات العلمية للمجتمع من خلال منظومة إلكترونية تم بدء العمل بها في ديسمبر 2019، وذلك باستخدام مجموعة متميزة ومتطورة من أحدث الأجهزة العلمية التي تخدم المراكز البحثية والجامعات المصرية والقطاع الصناعي.

وأفاد التقرير، أن ورشة العمل تهدف إلى التعريف بجهاز المطياف الكتلي المقترن بكروماتوجرافيا السوائل وتطبيقاته المختلفة وتعظيم الاستفادة منه، والذي يعد أحد أهم التقنيات المستخدمة في تحسين كفاءة اكتشاف الأدوية نظرًا لحساسيته الممتازة وقدرته العالية في تحليل المركبات الدوائية وغير الدوائية.

وأضاف التقرير، أن الجهاز يستخدم في تحليل عينات متنوعة مثل التربة، مياه الشرب، مياه الصرف الصحي، الهواء، والحمأة، كما يمكن تحليل العديد من مبيدات الآفات ومبيدات الأعشاب، بما في ذلك مشتقات التريازين والكلوروفينول وأحماض الفينوكسي ألكانويك ومبيدات أعشاب السلفونيل يوريا، ويمكن أيضًا فصل الهيدروكربونات العطرية متعددة الحلقات والمركبات العضوية المعدنية باستخدام هذه التقنية، بالإضافة إلى استخدام هذا الجهاز أيضًا على نطاق واسع في تحديد المركبات الصيدلانية وخاصة في فصل الأدوية النشطة وتعيين حركية وديناميكية هذه الأدوية، كما يعد الكشف عن مستقبلات الدواء وعزلها وتنقيتها تطبيقًا رئيسيًا لهذ الجهاز.

المصرى اليوم