مجلس إدارة "عيوني" يعتمد الخطة التشغيلية لعام 2022

ناقش الخطة التشغيلية والتقرير المالي للربع الثالث للعام الحالي

مجلس إدارة

عقد مجلس إدارة جمعية "عيوني" الصحية اجتماعه الثالث في دورته الأولى برئاسة الدكتور سلمان بن عبد الله المطيري، نائب رئيس المجلس وبحضور أعضاء المجلس، بمقر الجمعية في مدينة الرياض؛ حيث استعرض نائب رئيس مجلس إدارة الجمعية أهم التطورات والمستجدات في عمل الجمعية خلال الفترة الماضية.

وقال المطيري: "المجلس ناقش الموضوعات المدرجة على جدول أعماله؛ ومن أبرزها تقرير الأداء التشغيلي للنصف للربع الثالث لعام 2021 والتقرير المالي للربع الثالث لعام 2022م، كما تناول الاجتماع استعراض الخطة التشغيلية لعام 2022م، والوثائق المتعلقة بسياسة المخاطر، ودليل الأمن والسلامة، وسياسة أمن المعلومات، ووثيقة التطوع، كما اطلع على التغذية الراجعة من أصحاب المصلحة واعتماد التوصيات".

وأشار المطيري إلى أن جمعية "عيوني" على الرغم من حداثتها إلا أنها استطاعت أن تحقق نسبة 91٪ من متطلبات تأهيلها للحصول على المنظمة الموثوقة، لافتًا إلى أن الفريق المعتمد لهذه المنظمة سيزور الجمعية قبل نهاية هذا العام.

وعبّر المجلس عن ارتياحه للجهود الكبيرة والأداء المتميز للجمعية في الربع الثالث لعام ٢٠٢١ وما قدمته من برامج علاجية ووقائية ذات جودة عالية ومهنية للمستفيدين، وما تمتع به من علاقات متميزة مع أصحاب المصلحة في القطاع الحكومي والأهلي.

وأضاف المطيري أن المجلس اعتمد الخطة التشغيلية والمالية للربع الثالث لعام ٢٠٢١م، والخطة التشغيلية المستقبلية لعام 2022، وكذلك الوثائق والسياسات التي تم استعراضها في الاجتماع، وطالب الإدارة التنفيذية كذلك ببذل المزيد من الجهود لاستكمال ما تبقى من الخطة التشغيلية لعام ٢٠٢١م، والبدء في الإعداد لتنفيذ الخطة التشغيلية لعام 2022م بما يفوق توقعات المستفيدين والشركاء في القطاع الحكومي والأهلي.

ومن جانبه شكر المدير التنفيذي المكلف خالد بن محمد الفقيه مجلس الإدارة على الجهود الكبيرة التي يبذلها من أجل الارتقاء بالجمعية، وتقديم الدعم اللامحدود لها، مشيرًا إلى أن المجلس اعتمد تأسيس أول قافلة وقائية ميدانية للكشف المبكر عن صحة وسلامة العين للحد من الأمراض ذات العلاقة بالعيون.

وفي ختام الاجتماع شكر المجلس الإدارة التنفيذية على دعوته لهذا الاجتماع والإعداد الجيد له لإطلاع المجلس على ما تم في الفترة السابقة من أعمال، وتمنى لهم مزيدًا من النجاح والتوفيق.

مجلس إدارة

صحيفة سبق اﻹلكترونية