أخبار عاجلة

استثمارات الأجانب في الأسواق الناشئة تتهاوى 88% خلال فبراير

مباشر -  سالي إسماعيل: جذبت الأسواق المالية في الاقتصادات الناشئة خلال الشهر الماضي تدفقات نقدية خارجية أقل 88 بالمائة من المسجل في يناير/كانون الثاني.

وبحسب تقرير صادر عن معهد التمويل الدولي في الأسبوع الجاري، فإن الهبوط الحاد في التدفقات الداخلة إلى الأسواق الناشئة يرجع إلى المخاوف المتعلقة بالفيروس الصيني "كورونا".

وشهدت أسواق الأوراق المالية تدفقات داخلة بقيمة 3.4 مليار دولار فقط خلال فبراير/شباط الماضي وهو أقل بكثير من 29.5 مليار دولار المسجلة في الشهر السابق له.

تدفقات المحافظ الاستثمارية الأجنبية للأسواق الناشئة - (المصدر: معهد التمويل الدولي)

وقاد هذا الهبوط إلى حد كبير الانهيار الكبير في التدفقات خلال الأسبوع ونصف الأسبوع الأخير من الشهر الماضي، عندما هز التفشي المتزايد للكورونا الأسواق المالية العالمية.

وتظهر الآثار السلبية بشكل ملحوظ في كلاً من أسواق الديون والأسهم في تدفقات المحافظ الاستثمارية للأجانب.

ووفقاً للتقرير، انخفضت تدفقات الديون إلى 13.2 مليار دولار في الشهر الماضي، وهو ما يعتبر أقل حوالي 60 بالمائة مقارنة مع الشهر السابق له، والذي شهد أكبر تدفقات وافدة منذ الربع الثالث من عام 2019.

وعلى جانب الأسهم، فإن الاتجاه في النطاق السالب لا يزال مستمراً خلال الشهر الماضي، حيث إن التدفقات إلى الصين توقفت بينما بقية دول الأسواق الناشئة شهدت تدفقات خارجة بقيمة 9.8 مليار دولار مقارنة مع تدفقات خارجة بقيمة 6.8 مليار دولار خلال يناير/كانون الثاني الماضي.

وتعادل التدفقات الخارجة في هذه الدول خلال الشهرين الماضيين نوبة الغضب التجارية عندما أثرت التوترات التجارية بين الولايات المتحدة والصين بالسلب على ديناميكيات الأسهم.

مباشر (اقتصاد)

شبكة عيون الإخبارية