أخبار عاجلة

السعوديون ينعون الدكتور إسماعيل رسلان طبيب الأمراض الصدرية في الرياض

السعوديون ينعون الدكتور إسماعيل رسلان طبيب الأمراض الصدرية في الرياض السعوديون ينعون الدكتور إسماعيل رسلان طبيب الأمراض الصدرية في الرياض

وتوفي رسلان أول، أول أمس السبت، عن عمر يناهز 97 عاما، وأقيمت عليه الصلاة أمس الأحد في مسجد الملك خالد بأم الحمام في العاصمة.

وأثنى كثير من المغردين في "تويتر" عبر هاشتاغ "الدكتور_إسماعيل_رسلان" على الخدمات الجليلة التي قدمها طبيب الأمراض الصدرية، الذي طافت سمعته أرجاء طيلة حياته، والتي قضى منها 60 عاما في معالجة المرضى بعيادته في الرياض، وكيف كان مخلصا ومحبا لمهنته، ومستمعا دون تذمر لمرضاه رغم الزحام الدائم عليه.

وغرد مشاري المنيف: "الله يرحمه ويغفرله ويتغمر روحه الجنه اسمع قصص كثير من الوالد واصدقاءه عن الدكتور اسماعيل كان عالج الكثير ويعالج الضعيف بالمجان وكان معروف بذلك وكانت العياده في شارع الخزان وترك بصمته في نصف سكان الرياض".

​وغردت صاحبة حساب الطفلة البريئة بقولها: "إنا لله وإنا إليه راجعون.. غفر الله له ورحمه رحمة واسعة وثبته وجعل ماقدم للمسلمين في ميزان حسناته واسكنه الفردوس الأعلى من الجنة وموتى المسلمين أجمعين".

كما أشاد الجميع بدقة الراحل رسلان في تشخيص الأمراض الصدرية، ومساهمته في شفاء الكثير، إضافة لخدماته المجانية التي كان يقدمها للفقراء، وتكفله بعلاجهم دون مقابل.

SputnikNews

شبكة عيون الإخبارية