«جيف بيزوس» يصبح أغنى رجل في العالم

«جيف بيزوس» يصبح أغنى رجل في العالم «جيف بيزوس» يصبح أغنى رجل في العالم

التحرير

أصبح رئيس شركة "أمازون" جيف بيزوس أغنى رجل في التاريخ. فقد بلغت ثروته 105.1 مليار دولار.

ذكرت قناة "سي إن إن" الأمريكية، أمس الثلاثاء، أن سبب زيادة ثروة "بيزوس" يعود إلى نمو قيمة أسهم "أمازون"، التي تعتبر أكبر المتاجر على الإنترنت في العالم. فقد ارتفع سعر السهم الواحد منذ بداية يناير بنسبة 6.62% إلى 1300 دولار للسهم الواحد، وذلك وفقًا لوكالة الأنباء الروسية "سبوتنيك".

وقد قدرت وكالة "بلومبرج" ثروة رئيس شركة "أمازون" بـ105.1 مليار دولار، بينما ذكرت مجلة "فوربس" أن ثروة بيزوس تبلغ 104.4 مليار دولار.

وأشارت "سي إن إن" إلى أن مؤسس شركة "مايكروسوفت" بيل جيتس" كان يعتبر سابقا أغنى رجل في التاريخ. وذكرت كل من "بلومبرج" و"فوربس" أن ثروته شكلت نحو 100 مليار دولار في عام 1999، إلا أنها تقلصت منذ ذلك الحين، حتى وصلت إلى 93.3 مليار دولار، حسب تصنيف "بلومبرج"، و91.1 مليار دولار، بحسب قائمة "فوربس".

وقد زادت ثروة بيزوس على ثروة جيتس قليلا في يوليو من عام 2017. واحتل المركز الأول في قوائم أثرياء العالم في أكتوبر. وتجاوزت ثروته 100 مليار دولار للمرة الأولى في نوفمبر، ويملك بيزوس صحيفة "واشنطن بوست"، بالإضافة إلى شركة "بلو أوريجين"، التي تعمل على تطوير المركبات الفضائية.

وتعتبر "أمازون" أكبر شركة في العالم لبيع السلع والخدمات عبر الإنترنت. وقد أسسها بيزوس في عام 1994. وقد انتقلت "أمازون" تدريجيا من بيع الكتب والتسجيلات الموسيقية إلى بيع أشرطة الفيديو وألعاب الفيديو والإلكترونيات. كما أنها الأولى في الولايات المتحدة التي عرضت على المستخدمين شراء الأفلام الرقمية للتمكن من مشاهدتها دون الاتصال بالإنترنت. وشكل حجم التداول لدى الشركة في عام 2016 حوالي 136 مليار دولار.

التحرير