أخبار عاجلة

الغنوشى: حركة النهضة تتوسط فى الأزمة المصرية

الغنوشى: حركة النهضة تتوسط فى الأزمة المصرية الغنوشى: حركة النهضة تتوسط فى الأزمة المصرية

قال راشد الغنوشى، رئيس حركة النهضة الإسلامية، قائدة الائتلاف الحاكم فى تونس، إن حركته تقوم حاليا بوساطة لحل الأزمة السياسية فى ، والتى اندلعت عقب الإطاحة بالرئيس المصرى السابق محمد مرسى فى الثالث من الشهر الجارى.

ومضى الغنوشى قائلا، فى تصريحات لمراسل وكالة الأناضول للأبناء: "نحن فى حركة النهضة فى هذا السبيل (الوساطة) وسنعلن عن تفاصيلها يوم أن تبدو لها آفاق".

وفيما لم يعط الغنوشى مزيدًا من التفاصيل حول تلك الوساطة والأطراف المشاركة فيها، قال إن "التدخل التونسى مُرَحَّبٌ به من أكثر من جهة دولية ومصرية".

وعن محاولات الوساطة، أضاف الغنوشى: "نأمل أن تتوفق هذه المحاولات التى لا تزال تتلمس طريقها إلى مخرج من أزمة مستفحلة ستكون انعكاساتها كارثية، ليس على مصر فقط، بل على (دول) الربيع العربى (الثورات التى اندلعت فى عدد من الدول العربية بداية من عام 2010) والتونسى الموصوف بالنجاح".

وأضاف أن جهات غربية لم يسمها دعت حركة النهضة، منذ بداية الأزمة المصرية، إلى أن تقوم بمساع لدى الإسلاميين فى مصر فى محاولة لإقناعهم بالمشاركة فى العملية السياسية القائمة.

وتعيش مصر أزمة سياسية طاحنة عقب إطاحة الجيش، بمشاركة قوى سياسية ودينية، بالرئيس المنتمى لجماعة الإخوان المسلمين، محمد مرسى؛ بدعوى الاستجابة لـ"نداء الشعب"؛ فى إشارة إلى احتجاجات بدأت يوم 30 يونيه الماضى؛ بدعوى فشل مرسى فى إدارة شئون البلاد.

وبينما يؤيد قطاع من الشعب المصرى ما أقدم عليه الجيش، يرفضه قطاع آخر، ويشارك هؤلاء الرافضون فى مظاهرات يومية؛ احتجاجا على ما يعتبرونه "انقلابا عسكريا"، ومطالبة بعودة ما يرونه "رئيسا شرعيا".

مصر 365