أخبار عاجلة

«مستقبل وطن» يقيم معسكرًا شبابيًّا في الغردقة لمواجهة الإرهاب

«مستقبل وطن» يقيم معسكرًا شبابيًّا في الغردقة لمواجهة الإرهاب «مستقبل وطن» يقيم معسكرًا شبابيًّا في الغردقة لمواجهة الإرهاب

التحرير

ارسال بياناتك

انطلقت مساء أمس، الخميس فعاليات المعسكر الخارجي السادس لحزب مستقبل وطن، برئاسة النائب أشرف رشاد، ويستمر لمدة 6 أيام بعنوان «مستقبل وطن ضد الإرهاب»، بهدف دعم الدولة المصرية في حربها «ضد قوى الظلام » بحضور عدد من الشخصيات العامة والخبراء الأمنيين وعدد من النواب.

وقال النائب أشرف رشاد رئيس حزب مستقبل وطن، إن الشباب داخل "مستقبل وطن" يشاركون في إعداد مشروعات القوانين التي يقدمها الحزب للبرلمان كما يشاركون في إعداد الإجراءات البرلمانية التي يتقدم بها النواب من بيانات عاجلة وطلبات إحاطة وأسئلة، لافتا إلى أن تكرار مثل تلك المعسكرات بشكل دوري يزيد من ثقة الشباب بأنفسهم ويعطيهم مزيدا من الدفعة والانطلاقة نحو الأفضل.

وأشار إلى أن المعسكرات التي ينظمها الحزب لتوطيد أطر التواصل بين شباب الحزب وشباب الشارع المصري من خلال دائرة مستديرة تُطرح عليها كل الآراء بكل حيادية لتشكل رؤية وخريطة عمل الحزب في كل فعالياته ومشاركاته تحت القبة وخارجها، موضحا أن أكثر من 60% من الشعب المصري في عمر الشباب.

وقال المهندس حسام صالح، خبير في مجال الإعلام، إن دور الإعلام أصبح كبيرا وهاما في ظل تطور وسائل الإعلام الرقمية التي اجتذبت الآلاف من المتابعين، مضيفا أن هناك نحو 25 مليون شخص في لهم نشاط دائما في استخدام وسائل التواصل يوميا، وأن هذه النسبة تستطيع التأثير في 60 مليون شخص في مصر، وأن الإعلام الرقمي أصبحت له أهمية كبرى.

وأشار إلى أن فكرة غلق هذه المواقع غير ممكنة وغير مُجدية، حيث إن التكنولوجيا الرقمية أكبر من ذلك، موضحا أن الحل يكون في نشر الإنجازات وتعريف المواطن بطبيعة ما يحدث خاصة في ظل حروب المعلومات.

شاهد أيضا

وأوضح أن الدور السلبي لمستخدمي مواقع التواصل، وسيلة لمروجي الشائعات أو المعلومات المغلوطة التي تعتمد على جزء من الحقيقة والباقي يكون رسالة خاصة يتم بتوجيهاته، مشيرا إلى أن الإرهاب أصبح ليس له علاقة بالدين بقدر ما له علاقة بالفكر واستخدام التكنولوجيا الحديثة، لذلك يجب أن يدرك المستخدم حجم وخطورة هذه المواقع.

وأشار إلى أن الإرهاب موجود في العالم بأكمله، وأن مصر من بين الدول المستهدفة من الإرهاب، وأنه لا بد أن يكون هناك قدرة على مواجهة الإرهاب بأي طريقة وأن مواجهة الإرهاب ليست خيارا بل أصبحت أمرا ضروريا لا يقبل المناقشة.

وقال اللواء صلاح شاهين، إن الدولة استطاعت في فترة وجيزة تحقيق نجاحات مسبوقة على كل الأصعدة ولم تحدث على مر التاريخ مقارنة بحجم التحديات التي تواجه البلاد، لافتا إلى أن هناك عمليات هدامة وقنوات المضادة تحاول التشويش على تلك النجاحات.

وأشار إلى أن هناك إرادة من جانب القوات المسلحة لنقل حجم التحديات لدى المواطن المصري، لافتا لوجود 4 محاور أساسية تعكس حجم هذه التحديات التي لم تحدث في تاريخ مصر خاصة في ظل تحقيق نجاحات في مجال المشروعات القومية التي يتم تنفيذها مع محاولات للتشكيك فيها.

التحرير