اليوم الثلاثاء 8/11/2016 في السوق السوداء و الدولار يصل لرقم تاريخى فى البنوك الحكومية

 سعر الدولار اليوم الثلاثاء 8/11/2016 في السوق السوداء و الدولار يصل لرقم تاريخى فى البنوك الحكومية اليوم الثلاثاء 8/11/2016 في السوق السوداء و الدولار يصل لرقم تاريخى فى البنوك الحكومية

اليوم، حيث بدأت السوق السوداء في الظهور مرة أخرى، حيث تفاجأ المتعاملون بالبنوك والمستوردون برفض البنوك الحكومية بيع الدولار، ووجد التجار أنفسهم أمام مشكلة تعطل أعمالهم، مما اضطر العديد منهم اللجوء للسوق الموازي، من أجل توفير حاجتهم من العملة الخضراء، وبدأ بعض البائعين في رفع سعر العملة الأمريكية مقابل الجنيه تدريجيا، مما ينذر بصعود كبير للعملة خلال الأيام القادمة.

ومن جانبه قال وزير المالية، أن توقعت تذبذب الأسعار بعد تحرير سعر صرف الجنيه أمام العملات الأجنبية، وأكد حالة التذبذب وعدم الاستقرار التي تمر بها العملة ستنتهي وتستقر قريبا خلال ثلاث أسابيع، وأكد على استقبال البنوك كميات كبيرة من العملة الخضراء خلال الأيام الماضية عقب قرار تعويم الجنيه، ومن جانبه أكد عمرو الجارحي أن هذه التطورات أمر جيد للغاية.

وعلى منحنى آخر، يبدو أن البنوك العامة سيكون لها الغلبة في تحديد سعر صرف العملة الأمريكية، حيث رفع البنك الأهلي وبنك العملات بالنسبة للجنيه بنسبة 70 قرش دفعة واحدة، مما يجعلها تتفوق على البنوك الخاصة، حيث رفعت البنوك الحكومية سعر الصرف إلى 17.20 جنيه لأول مرة، مما يجعلها تتفوق بكثير على البنوك الخاصة التي استقرت عند 16.30 مقابل الدولار.

سعر الدولار اليوم في السوق السوداء الثلاثاء 8/11/2016

بدأت السوق السوداء في العمل من جديد بعد امتناع البنوك عن بيع العملة الخضراء، ووصل سعر الدولار في السوق السوداء اليوم في مصر إلى 18.25 جنيه للشراء مقابل 18.50  جنيه للبيع، جاء ذلك بعد قرار البنك المركزي الرسمي بتعويم الجنيه، حيث خفضت الحكومة الجنيه بنسبة كبيرة تصل إلى 50% من قيمته، مما ينذر بكارثة كبيرة، في ظل أزمة اقتصادية طاحنة، تعيشها البلاد للمرة الأولى، مما أدى إلى تدهور سعر الدولار اليوم في مصر بيع وشراء.

وواصلت الأوساط الاقتصادية في مصر حالة عدم الاستقرار، عقب صدور قرار البنك المركزي بتعويم الجنيه، وكذلك خفض قيمته بنسبه كبيرة أمام العملات العربية والأجنبية، وبدأت البنوك في العمل بالأسعار الجديدة، مما أدى إلى اختفاء السوق السوداء لبعض الوقت، الجدير بالذكر أن البنوك الحكومية والخاصة تفتح أبوابها للمواطنين حتى التاسعة مساءا، وكذلك تعمل في أيام العمل الغير رسمية.

سعر الدولار اليوم في البنوك

ارتفع السعر الرسمي للدولار في البنوك المصرية إلى 17.20 جنيه للشراء و17.25 للبيع في بنك مصر، بعد قرار البنك المركزي تعويم الجنيه رسميا وتحرير سعر صرف العملة المصرية،  ويعني ذلك خفض كبير للعملة المصرية، ويهدف هذا القرار إلى السيطرة على أسعار العملات في السوق السوداء، خاصة مع ظهور سوق تداول الفوركس.

ومازال سعر العملة الخضراء في السوق السوداء المصرية مقابل الجنيه يواجه العديد من التغيرات، مع انتظار وصول مساعدات مالية بالدولار الأمريكي من صندوق النقد الدولي، لدعم الاحتياطي النقدي الأجنبي، ويحاول العملاء الحصول على الدولار اليوم من الأسواق الموازية، رغم الندرة الظاهرية، وذلك لكي يقوموا بالعمل على تلبية الاحتياجات اليومية من العملة الخضراء.

ولم ينجح غلق شركات الصرافة في حل الأزمة ولم ينتج عنه سوى مزيد من الارتفاع في قيمة الدولار، وليس التحكم في سعر الدولار اليوم في مصر في شركات الصرافة، مع وجود أنباء أن محلات الصاغة أصبحت تقوم بوظيفة شركات الصرافة من التعامل في الدولار مع تداول العملات العربية والأجنبية، وكذلك تداول الفوركس الدولي، حيث يسمح البنك المركزي لشركات الصرافة ببيع الدولار بفارق 15 قرشا فقط عن السعر الرسمي للبنوك.


أسعار العملات في السوق السوداء اليوم مقابل الجنيه في مصر

وبالانتقال إلى تداول العملات العربية بعد تعويم الجنيه، وصل الريال السعودي في السوق السوداء 5.25 للشراء مقابل 5.50 للبيع، والدينار الكويتي في السوق السوداء 58 للشراء مقابل 59 للبيع، والدرهم الإماراتي في السوق السوداء 5.50 للشراء و5.70 للبيع، والريال القطري 5.80 للشراء و5.90 للبيع، والدينار البحريني 47.35 للشراء و47.55 للبيع، والريال العماني 45.50 للشراء و45.70 للبيع.

وفي متابعة لأسعار العملات الأجنبية، حيث وصل سعر اليورو الأوروبي في السوق السوداء إلى 20.25 للشراء مقابل 20.50 للبيع، ووصل الجنيه الاسترليني إلى 22.25 للشراء و22.25 للبيع، ووصل سعر الفرنك السويسري إلى 18.70 للشراء و18.90 للبيع، والين الياباني بلغ 17.60 للشراء مقابل 17.70 للبيع، والدولار الكندي 13.50 للشراء مقابل 13.70 للبيع.

ووصف رئيس اتحاد بنوك مصر، قرار البنك المركزي بالقرار التاريخي الصحيح، وأكد أن المميزات والنتائج الإيجابية على الاقتصاد المصري وجلب الاستثمار ستظهر خلال أسابيع قليلة، وسط توقعات بعدم استقرار سعر العملة الخضراء خلال الفترة المقبلة، وأضاف محافظ البنك المركزي طارق عامر في تصريح له، أنه يعمل كل ما بوسعه من أجل الحصول على 12 مليار دولار قيمة القرض الدولي لمصر.

وكانت الحكومة المصرية قد طلبت من البنك الدولي الحصول على 90 مليون دولار، وأكدت مصادر في وزارة التضمن الاجتماعي أن هذه المبالغ هي قرض من البنك يساهم في برنامج كرامة وتكافل، حيث يقدم برنامج تكافل الدعم النقدي للأسر المصرية التي تعاني من الفقر الشديد، أما برنامج كرامة فيقدم الدعم المالي للشيوخ وكبار السن، وقالت الوزارة أن البرنامج القادم سيكون برنامج فرصة، وهو يستهدف توفير فرص العمل للشباب العاطل.