أخبار عاجلة

#في_اليورو – هل تعلم عدد المجنسين في المجموعة الأولى؟ رقم ضخم

#في_اليورو – هل تعلم عدد المجنسين في المجموعة الأولى؟ رقم ضخم #في_اليورو – هل تعلم عدد المجنسين في المجموعة الأولى؟ رقم ضخم

هل تعرف عدد اللاعبين أصحاب الجنسيات المزدوجة أو المجنسين أو الذين ولدوا في بلد آخر غير الذي يلعبون له، في المجموعة الأولى "فقط" من مجموعات يورو 2016 ؟

الإجابة هي .. 44 لاعباً بالتمام والكمال.

18 لاعباً في منتخب فرنسا ينحدرون من أصول أخرى، 14 لاعباً سويسرياً مقابل 12 ألبانياً يتشاركون الأمر ذاته.. أما رومانيا فهي الوحيد "النقي" في هذه المجموعة، حيث أتى لاعبوه الـ23 من أصل روماني.

FilGoal.com يستعرض معكم أصحاب الجنسيات المزدوجة والأصول المختلفة في يورو 2016، والبداية بالمجموعة الأولى..

5 فرنسيين فقط

عندما حققت فرنسا لقب للمرة الأولى عام 1998، سخر السياسي الفرنسي المتطرف جان ماري لوبان من صورة المنتخب الفائز بصحبة الرئيس الفرنسي وقتها جاك شيراك بقوله "من الجيد أن ترى رجلاً فرنسياً على الأقل في هذه الصورة"، في إشارة لكثرة عدد اللاعبين المهاجرين والمجنسين في تشكيلة فرنسا وقتها، والذين بلغوا 13 لاعباً من أصل 22 ضمتهم القائمة.

ترى ماذا يمكن أن يقول لوبان لو عرف أن من بين 23 لاعباً تضمهم قائمة فرنسا ليورو 2016، يوجد 5 لاعبين فقط من أصل فرنسي خالص؟

18 لاعباً فرنسياً في القائمة لديهم أصول غير فرنسية، سواء من ناحية الأب أو الأم أو كلاهما، أو بجهة الميلاد، وغيرها.

البداية من قائد المنتخب وحارس مرماه هوجو لوريس، الذي تعود أصول والده إلى إقليم كتالونيا الإسباني.

الأفارقة في قائمة فرنسا هم الأغلبية.. الظهير الأيسر باتريس إيفرا هو في الحقيقة "كوكتيل إفريقي"، والده من غينيا ووالدته من الرأس الأخضر، بينما ولد هو في داكار عاصمة السنغال. الأصول الإفريقية تمتد لقلب الدفاع عادل رامي ذو الأبوين المغربيين، ورفيقه في الدفاع إلياكيم مانجالا الذي أتى والداه من الكونغو الديمقراطية.. أما الظهير الأيمن باكاري سانيا فهو من أصل سنغالي.. بينما ولد أحدث الوجوه المنضمة للمنتخب الفرنسي المدافع صامويل أومتيتي في ياوندي، عاصمة بلد والديه الكاميرون.

نجم الديوك الفرنسية الأول بول بوجبا غيني الأصل، بل ولديه شقيقان هما فلورنتين وماتياس يلعبان حالياً ضمن منتخب غينيا.

أما مايسترو باريس سان جيرمان بليز ماتويدي فيعود أصله لأنجولا التي أتى منها والده إلى فرنسا.. لاعب وسط ليستر سيتي البارع نجولو كانتي ينحدر من أصل مالي، نفس الدولة التي أنجبت رفيقه في خط الوسط موسى سيسوكو.. أما المتألق ديمتري باييه فولد في جزيرة ريونيون التي تنتمي جغرافياً للقارة السمراء وتلعب أنديتها في مسابقات الكاف.. بل إن باييه بدأ مشواره الكروي في نادي "سانت بييرواز" الذي لعب في دوري أبطال أفريقيا في نفس الموسم الذي كان فيه باييه يلعب ضمن مدرسة الكرة به.

أما آخر الأفارقة في النشكيلة الفرنسية فهو الحارس الثاني ستيف مانداندا الذي ولد ونشأ في الكونغو الديمقراطية، والتي يحرس مرمى منتخبها حالياً شقيقه الأصغر بارفيه مانداندا.

جزر جواديلوب التي تقع في البحر الكاريبي، ويلعب منتخبها ضمن "الكأس الذهبية" لمنتخبات أمريكا الشمالية والوسطى والكاريبي (كونكاكاف) قدمت لفرنسا من قبل نجوماً كبار مثل تييري هنري، ليليان تورام، ويليام جالاس، لويس ساها وغيرهم.. وفي يورو 2016 تضم تشكيلة فرنسا لاعبين أصلهم من جواديلوب، هما كينجسلي كومان المتألق مع بايرن ميونيخ، وأنطوني مارسيال اكتشاف الموسم في مانشستر يونايتد.

ويبقى لاعبون مثل المدافع لوران كوسيلني الذي يحمل جواز سفر بولندي أيضاً نسبة لأصول والده، والمهاجم أندريه بيير جينياك ذو الأصول الإسبانية.. أما الثنائي أنطوان جريزمان ومورجان شنايدرلين فهما من مواليد إقليم الإلزاس على حدود فرنسا وألمانيا، وكلاهما ينحدر من أصول ألمانية.

ألبانيا .. منتخب كوسوفو البديل

في فبراير 2008 أعلنت كوسوفو استقلالها عن صربيا وإعلان قيام "جمهورية كوسوفو".. إعلان كان بمثابة حلقة جديدة (وربما أخيرة) في حرب دامت طويلاً.

لكن بعيداً عن السياسة والحروب، انضمت كوسوفو للجنة الأوليمبية الدولية في 2014، ثم اعترف الاتحاد الدولي لكرة القدم (فيفا) بدولة كوسوفو كعضو قبل أقل من شهر واحد، وتحديداً في 13 مايو 2016.

ولو كان هذا القرار قد صدر مبكراً بعض الوقت، لربما لما وجد منتخب ألبانيا لاعبين لكي يذهبوا بهم إلى يورو 2016.. حيث يعود 12 من لاعبي منتخب ألبانيا في الأصل لكوسوفو، التي ترتبط بألبانيا تاريخياً وعرقياً.

لاعبو ألبانيا إيتريت بريشا، إيرمير لينجاني وبوريم كوكيلي كلهم ولدوا في كوسوفو.. قائد المنتخب لوريك كانا ذو أصول من كوسوفو، بالإضافة لأنه يحمل الجنسيتين الألبانية والفرنسية إلا أنه اختار اللعب لمنتخب ألبانيا..

سبعة لاعبين ضمن المنتخب الألباني هم فريدي فاسيلي، ميجيين باشا، شكيلزن جاشي، ناصر أليجي، أرليند أجيتي أمير أبراشي وتولانت شاكا يتشاركون أمراً واحداً.. كلهم من أصل يعود لكوسوفو، وكلهم مثل منتخبات سويسرا للناشئين والشباب، ثم لعبوا لمنتخب ألبانيا الأول.. وآخرهم (تولانت شاكا) لديه شقيق يلعب ضمن منتخب سويسرا، وقد يواجهه في اليورو، هو جرانيت شاكا لاعب أرسنال الجديد.

أما ميرجيم مافراي فهو من أصل يعود لكوسوفو، لكنه ولد في ألمانيا ولعب لمنتخب ألمانيا للناشئين، قبل أن يختار اللعب لمنتخب ألبانيا الأول.

سويسرا - ألبانيا - كوسوفو وبالعكس

إذا كانت ألبانيا ترتبط تاريخياً بكوسوفو، فإن سويسرا كانت هي من احتضنت أغلب المهاجرين من كوسوفو (وألبانيا أيضاً) في بداية التسعينيات وقت الحرب اليوغسلافية الطاحنة، والتي انتهت بعدم وجود دولة تحمل هذا الإسم مرة أخرى.

ستة لاعبين في المنتخب السويسري يعودون لأصول من كوسوفو وألبانيا، على رأسهم المنضم حديثاً لأرسنال جرانيت شاكا، شقيق تولانت شاكا لاعب المنتخب الألباني، ولاعب بايرن ميونيخ السابق وستوك سيتي حالياً شيردان شاقيري المولود في كوسوفو ذاتها.

بقية أبناء كوسوفو وألبانيا في المنتخب السويسري هم لاعبي الوسط فالون بهرامي وبيليريم دزيمايلي، والمهاجمين أدمير محمدي وشاني تراشاي. بينما يعود المهاجم هاريس سيفيروفيتش لأصول تنتمي لدولة البوسنة والهرسك.

إيرين ديرديوك ولد في سويسرا لأبوين تركيين، ويحمل أيضاً الجنسية التركية لكنه يدافع عن القميص السويسري.. أما الظهير الأيسر المتألق ريكاردو رودريجيز فهو ولد في سويسرا لأب إسباني وأم من تشيلي.

قائمة سويسرا تضم أربعة لاعبين من أصول إفريقية، هم المدافع فرانسوا موباندجي المولود بمدينة دوالا الكاميرونية، على بعد 200 كيلومتر من العاصمة ياوندي التي ولد بها المهاجم الشاب بريل إيمبولو.. وكلاهما هاجر لسويسرا صغيراً مع أسرته ليمثل منتخبها فيما بعد.

قلب الدفاع يوهان دجورو ولد في أبيدجان أكبر مدن كوت ديفوار قبل أن يرحل إلى سويسرا، مثله مثل لاعب الوسط جيلسون فرنانديز إبن جزيرة الرأس الأخضر الذي سجل هدف فوز سويسرا على بطلة العالم إسبانيا في مونديال 2010.

فيديو اليوم السابع