أخبار عاجلة

ومن الجراثيم ما شفى.. باحثون يطورون "فيروس" يعالج تليف الكبد

ومن الجراثيم ما شفى.. باحثون يطورون "فيروس" يعالج تليف الكبد ومن الجراثيم ما شفى.. باحثون يطورون "فيروس" يعالج تليف الكبد
اكتشاف مذهل توصل إليه مؤخرًا فريق من العلماء بجامعة كولدج سان فرانسيسكو الأمريكية، حيث تمكنوا من تطوير فيروس قادر على علاج بعض خلايا الكبد المتليفة، نتيجة تناول الخمور والكحوليات، وتحويلها إلى خلايا سليمة تتمتع بوظائف كاملة.

ويعرف هذا الفيروس باسم "adeno-associated virus " ويرمز له بالاختصار (AAV)، وهو فيروس متناهى الصغر يصيب الإنسان، ولم يكتشف حتى الآن تسببه فى الإصابة بأى أمراض، بينما يُحدث فقط بعض التغيرات المناعية الطفيفة، ونجح الباحثون فى إجراء بعض التعديلات عليه وإضافة بعض المواد التى تجعله قادرا على علاج الخلايا المتليفة.

وأشار الباحثون إلى أن الفيروس المطور يستهدف الخلايا التالفة بالكبد ويحولها إلى خلايا صحية، وهو ما يساعد الكبد على أداء وظائفه الحيوية مدة أكبر، والتعزيز نظريًا من فرص بقاء مرضى الكبد على قيد الحياة لفترة أطول، وهو ما يعد بمثابة بشرى رائعة للمصابين بأمراض الكبد المزمنة، وبالأخص تليف الكبد.

وأكد القائمون على الدراسة أن التقنية العلاجية المكتشفة حديثًا قد تؤخر الحاجة لزراعة الكبد، لافتين أنه على الرغم من أن نسبة تحويل الخلايا التالفة إلى أخرى سليمة لا يتعدى 1% إلا أنها كافية للحد من تليف الكبد وتحسين وظائفه، وحال تطويرها فى المستقبل فإن النتائج ستكون واعدة بلا شك.

نشرت هذه النتائج مؤخرًا بالمجلة الطبية الشهيرة "Cell Stem Cell"، كما نشرت مؤخرًا على الموقع الإلكترونى لصحيفة "ديلى ميل" البريطانية.


>- ديلى ميل: الخمور تسبب 60 مرضا وتناول كأس واحدة يعرضك لسرطان الثدى
>

مصر 365