أخبار عاجلة

القبض على عامل نظافة قتل صاحب عقار وسيدة فى مسكنها بحى الشرق فى بورسعيد

القبض على عامل نظافة قتل صاحب عقار وسيدة فى مسكنها بحى الشرق فى بورسعيد القبض على عامل نظافة قتل صاحب عقار وسيدة فى مسكنها بحى الشرق فى بورسعيد
تمكنت إدارة البحث الجنائى فى بورسعيد برئاسة اللواء إبراهيم الديب، من القبض على عامل النظافة بشركة التونى والمتهم بقتل صاحب عقار وسيدة داخل شقتها بحى الشرق، وتم تحرير المحضر اللازم وإخطار النيابة العامة لمباشرة التحقيق.

وكان تبلغ لقسم شرطه الشرق بمديرية أمن بورسعيد بالعثور على جثتين لكل من "ه - ع – م" 34سنة مركز بيلا/كفر الشيخ، حاصلة على بكالوريوس خدمة اجتماعية مستأجرة ومقيمة بالشقة رقم 7 بالعقار الكائن فى شارع طنطا وممفيس، مسجاة على ظهرها أمام باب الشقة من الخارج، وبها 4 طعنات بالصدر وكسر بالجمجمة ومؤخرة الرأس، والمدعو"م - م – ج" 79سنة تاجر ومستورد مالك العقار محل الجريمة ومقيم بالدور الأخير مسجى على ظهره بصالة ذات الشقة المستأجرة للمجنى عليها، وبه 7 طعنات بالصدر والرقبة.

على الفور انتقلت قيادات إدارة البحث الجنائى وخبراء المعمل الجنائى، وبالمعاينة تبين وجود آثار فسخ لباب الشقة ولا يوجد بعثرة أوسرقة أية متعلقات، وبالفحص عثر على سترة خاصة بأحد عمال شركة التونى لخدمات البيئة.

وبناء على تعليمات اللواء محمود الديب - مساعد وزير الداخلية لأمن بورسعيد بتشكيل فريق بحث مكبر برئاسة اللواء إبراهيم الديب مدير إدارة البحث الجنائى، لوضع خطه بحث لكشف غموض الحادث بالتنسيق مع قطاع مصلحة الأمن العام، توصلت جهود العميد سعيد شكرى رئيس المباحث الجنائية والعقيد محمد أبوغزالة مفتش المباحث، إلى تحديد شخصية المتهم.
>وأكدت التحريات أن مرتكب الجريمة عامل النظافة بشركة التونى للخدمات البيئية "ح م ع " 28 سنة ومقيم بقرية أم الحسن صان البحرية مركز صان الحجر محافظة الشرقية، وله محل إقامة آخر بقرية بنوب مركز ديروط / محافظة أسيوط.

وبتقنين الإجراءات تمكن ضباط مباحث قسم شرطة الشرق برئاسة الرائد تامر سليم من تحديد مكان هروب المتهم بمحافظة الشرقية، وتوجهت مأمورية على الفور بالتنسيق مع أمن الشرقية، وتمكنت من ضبطه والملابس التى كان يرتديها أثناء ارتكاب الواقعة وعليها آثار دماء.

وبمواجهته بما أسفرت عنه التحريات اعترف بارتكابه الواقعة لإدمانه تعاطى العقاقير المخدرة، والتى كانت تستنزف كل مايتكسبه من خلال عمله، حتى أصبح عاجزاً عن سد حاجته، الأمر الذى جعله يمر بضائقة مالية ويعجز عن القيام بسد مستلزماته من الإنفاق على زوجته وطفلته.

ومن خلال اعترفاته أكد الجانى أن وراء عملية القتل مروره بضائقة مالية، وأنه استغل عمله فى جمع القمامة من العقار محل الحادث، وقام برصد شقة المجنى عليها و التأكد من تواجدها معظم الأوقات بمفردها دون زوجها خاصة أوقات النهار وعلم أنها ميسورة الحال.

واستطرد: ومن ثم عقدت العزم وتوجهت إليها خلسة دون علم زملائى فى العمل، وطرقت الباب مستغلا عملى كعامل للنظافة، وفتحت الباب وطلبت منها القمامة وسردت معها حديثا، ثم دفعت باب الشقة نحوها وأسرعت بغلقه، وعندما صرخت وضعت يدى على فمها حتى لايصعد أحد من السكان، ولكنها واصلت صراخها فقمت بضربها بطفاية زجاج على رأسها، لكنها قاومت وحاولت الزحف نحو باب شقتها.

واستدرك الجانى: وفوجئت بصاحب العقار يقتحم الباب محاولا الإمساك بى، فدفعته أرضا وطعنته بسكين كانت على منضدة بالصالة، وقمت مسرعا بطعن المجنى عليها طعنات حتى لفظت أنفاسها وتركت المنزل قبل أن يتمكن السكان من ضبطى، بعد أن خلعت سترة الشركة التى أعمل بها عاملا للنظافة.

وتحرر المحضر اللازم وتم اتخاذ الإجراءات القانونية والتحفظ على السكين المستخدم فى الجريمة، وإحالته للنيابة العامة تحت حراسة مشددة تمهيدا لمباشرة التحقيقات.


> القبض على قاتل مالك العقار وسيدة داخل شقتها
>

مصر 365