أخبار عاجلة

«هيلاري» و«ترامب» يتبادلان الاتهامات حول قضايا السياسة الخارجية لأمريكا

«هيلاري» و«ترامب» يتبادلان الاتهامات حول قضايا السياسة الخارجية لأمريكا «هيلاري» و«ترامب» يتبادلان الاتهامات حول قضايا السياسة الخارجية لأمريكا

هيلاري وترامب

حذرت المرشحة الديمقراطية في انتخابات ‏الرئاسة الأمريكية هيلاري كلينتون، الناخبين الأمريكيين من أن التصويت للمرشح ‏الجمهوري المفترض الملياردير دونالد بأنه سيكون “خطأ تاريخيا” قائلة إن ‏الأمريكيين لن ينتخبوا فقط رئيسا في نوفمبر القادم وإنما سيختارون القائد الأعلى ‏القادم وهو الشخص الذي سيكون مسئولا عن قضايا الحرب والسلام والحياة والموت.

وقالت هيلاري – في كلمة ألقتها في مدينة سان دييجو خصصتها للحديث عن قضايا ‏السياسة الخارجية – إنها لا تعتقد مثل كثيرين في الولايات المتحدة وأنحاء العالم أن ‏الشخص الذي رشحه الجمهوريون يستطيع القيام بمهام الرئيس .. مشيرة إلى أن ‏المخاطر الدولية أكثر تعقيدا من عالم الفنادق الفخمة في إشارة إلى مشروعات ترامب ‏الفندقية.

وأضافت أن أفكار ترامب ليست فقط مختلفة وإنما متناقضة بصورة ‏خطيرة وهى مجرد أحاديث صاخبة تتسم بالعداء الشخصي وأكاذيب صريحة.

وانتقدت هيلاري دعوة ترامب إلى حظر دخول المسلمين للولايات المتحدة .. مؤكدة ‏أن فترة رئاسة ترامب ستعزز من وجود تنظيم داعش وهو خطر لا تستطيع الولايات ‏المتحدة تحمله .. وقالت إن هزيمة العناصر الإرهابية وحماية الأمريكيين تتطلب أكثر ‏من الأحاديث والشعارات الفارغة.

ومن جانبه، انتقد ترامب كلمة هيلاري ووصفها في ‏مقابلة تلفزيونية بأنها خطاب كراهية وليس خطابا للسياسة الخارجية. ‏وقال “إنها لا تستطيع الحديث عن السياسة الخارجية لأنها ارتكبت العديد من ‏الأخطاء في إشارة إلى فترة شغلها حقيبة الخارجية”.

وأشار المرشح الجمهوري المفترض إلى الهجوم الذي تعرضت له ‏السفارة الأمريكية في بني غازي والذي أسفر عن مقتل السفير الأمريكي في ليبيا أثناء ‏شغلها منصب وزيرة الخارجية .. مؤكدا أن هيلاري ليست مؤهلة لمنصب الرئيس.

أونا