أخبار عاجلة

سيف بن زايد يشهد تخريج 92 من طلبة «حلمي حياتي»

سيف بن زايد يشهد تخريج 92 من طلبة «حلمي حياتي» سيف بن زايد يشهد تخريج 92 من طلبة «حلمي حياتي»

شهد الفريق سمو الشيخ سيف بن زايد آل نهيان نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الداخلية، في مقر كلية التقنية العليا بنين في دبي، حفل تخريج 92 من الطلبة المنتسبين لمبادرة «حلمي حياتي» في مرحلتها الأولى، والتي تم تنفيذها بالتعاون والشراكة مع وزارة التربية والتعليم، وعدد من المؤسسات الوطنية.

وأشاد سموه، بجهود الجهات الراعية، وحيا الطلبة المشاركين في المبادرة، وحثهم على مواصلة التفوق والتحصيل العلمي، وكرم سموه، الجهات الداعمة للمبادرة، وفريق العمل، وكليات التقنية العليا لجهودهم في دعم الحفل والمبادرة.

حضر الحفل، معالي جميلة المهيري وزيرة دولة لشؤون التعليم العام، والفريق سيف عبد الله الشعفار وكيل وزارة الداخلية، وعدد من وكلاء الوزارات، واللواء خميس مطر المزينة، القائد العام لشرطة دبي، واللواء جاسم محمد المرزوقي قائد عام الدفاع المدني في وزارة الداخلية، وعدد من كبار ضباط وزارة الداخلية والمسؤولين، والهيئة التدريسية بمدرسة النخبة النموذجية وأولياء أمور الطلبة.

وقال اللواء خميس مطر المزينة رئيس اللجنة التنفيذية لبرنامج خليفة لتمكين الطلاب، في كلمة ألقاها بالحفل: «نحتفل بإنجاز غير مسبوق، وهو المستقبل الواعد، الذي رسمته لنا قيادتنا السياسية الرشيدة، والتي استحدثت وزارة تعنى بالإعداد للمستقبل والعمل لأجيال المستقبل، لنحجز مكاننا بين الأمم المتقدمة، وفق منهجية علمية واضحة، ولتحقيق تلك الرؤية الثاقبة لحكومتنا الرشيدة، ونحتفي بكوكبة من أبنائنا الذي تشرئب أعناقهم نحو المستقبل، وهم مفعمون بالحب والولاء لدولتهم وقادتهم».

برنامج وطني

وأضاف: «منذ 5 سنوات، انطلقت فكرة مبادرة «حلمي حياتي»، بتوجهات الفريق سمو الشيخ سيف بن زايد آل نهيان نائب رئيس مجلس الوزراء، وزير الداخلية، الذي كلفنا بإعداد برنامج وطني توعوي طموح لأبنائنا الطلاب، وأن يكون هذا البرنامج رائداً ومبتكراً وقادراً على التعامل الفعال مع التحديات المحيطة بأبنائنا، وأن يرتكز على محاور تعمل على بناء المواطن الصالح القادر على مواجهة تحديات الحاضر والمستقبل، ولذلك، جاءت مبادرة «حلمي حياتي» كرؤية جديدة لبناء أجيال لديها الوعي الكافي بكيفية التخطيط الصحيح لمستقبلها، من خلال كم معرفي كبير لمختلف المهن الوظيفية وخصائص هذه المهن، واحتياجاتها والمهارات المطلوبة منها، وقد وقع الاختيار على مدرسة النخبة النموذجية، كمحطة أولى تجريبية، لتطبيق هذا التوجه الكريم».

وأشار إلى أن المبادرة حققت الأهداف، ومن أبرز النتائج المحققة، ارتفاع مستوى التحاور والتشاور بين أفراد الأسرة الواحدة، حول اختيار المهنة أو كيفية تهيئة غرفة الطالب، لتتماشى مع طبيعة المهنة التي اختارها.

خطة عمل

وقال المزينة: «قد يعتقد البعض أن مشوار حلم أبنائنا الطلبة قد توقف عند هذه المرحلة الدراسية، دون أن يكون للبرنامج خطة عمل منظمة ومنهج واضح واستراتيجية طويلة المدى، ولتحقيق ذلك، فقد تم تصميم هذه المبادرة، بحيث نضمن لها نتائج دقيقة، يمكن من خلالها تطوير نموذج إماراتي رائد، فمن حيث الامتداد الزمني، تم تصميم هذه المبادرة، بحيث تستمر حتى عام 2021، وهو العام الذي تأمل الإمارات فيه تحقيق رؤيتها 2021، والذي يصادف وصول مسبار الأمل الإماراتي إلى كوكب المريخ، وكذلك حرصنا على توفير القيادات التربوية الواعية بأهداف المبادرة».

ودعا مديري المدارس وكافة القيادات التربوية والتعليمية تحديداً، للاطلاع على هذه التجربة الوطنية الرائدة، والتعرف إلى أهدافها وغايتها، لأنهم المعنيون باحتضان هذه المبادرة، كل في موقعه.

 وبدأ الحفل فعالياته بالنشيد الوطني، ثم تلاوة آيات عطرة من القرآن الكريم، بعدها قدم الطلبة الخريجون نشيد حلمي من كلمات الشاعر الدكتور عارف الشيخ، وعرض فيلم وثائقي عن مبادرة حلمي حياتي، كما اشتملت الفعاليات على تسلم جمال الشيبة مدير مدرسة عمر بن الخطاب النموذجية المرحلة الثانية من مبادرة «حلمي حياتي» من بشرى سالم مديرة مدرسة النخبة النموذجية.

معايير عالمية

وقال العقيد الدكتور إبراهيم الدبل، المنسق العام لبرنامج خليفة لتمكين الطلاب، في تصريح، إن المبادرة تعد إحدى المبادرات التنفيذية التي أطلقها برنامج خليفة لتمكين الطلاب، تنفيذاً لتوجيهات سمو نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الداخلية، كما تعد من المبادرات النوعية والرائدة محلياً بمعايير عالمية متميزة، لافتاً إلى أنه تم اختيار مدرسة النخبة النموذجية الحاصلة على تقدير امتياز، لتطبيق المبادرة، لتجد تجاوباً وتعاوناً من مدير المدرسة وفريقها للتدريب والإشراف، الذين وفروا الإمكانات اللازمة لإنجاحها، رغم كل الصعوبات والتحديات التي واجهت فريق العمل..

مراحل

وذكر أن مراحل تنفيذ مبادرة حلمي حياتي، شملت 3 مراحل، بدأت في العام الدراسي 2010/‏‏2011، وتستغرق 12 عاماً تنتهي عام 2021، حيث تمثل أول برنامج من نوعه عالمياً، يتم دراسة أهدافه ونتائجه خلال هذه الفترة الزمنية، وأيضاً من حيث فكرته ومضمونه.

روح قيادية

قالت بشرى سالم مدير مدرسة النخبة النموذجية، إن مبادرة «حلمي حياتي»، تهدف إلى تنمية الروح القيادية لدى الطلبة، وإعداد جيل يمتلك الثقة والقدرة على تحمل المسؤولية، وتشجيعهم على المساهمة في إعمار الوطن، وتدريبهم على التخطيط للمستقبل.