أخبار عاجلة

أنا عمرو زكي (3) – عن تحقيق حلم ' بلايستيشن ' وخليفة شيرار.. ورأيه في انضمام ميدو لويجان

"كان أقصى طموحي هو أن ألعب بليفربول في البلايستيشن وفجأة وجدت نفسي أمامهم" هكذا تحدث عمرو زكي مهاجم ويجان السابق عن مباراته أمام أحد أعرق الفرق الأوروبية.

وهنا كانت أكثر لحظة في رحلة عمرو زكي الاحترافية إثارة حينما سجل هدفه الشهير في مرمى ليفربول بركلة مقصية رائعة في قلب ملعب أنفيلد وتسجيله لهدفين بشكل عام في المباراة التي انتهت بفوز الحُمر بثلاثة أهداف لهدفين.

عمرو زكي أحد المهاجمين القناصين الذي كان يعرف كيف يسجل الأهداف من نصف فرصة أحرز العديد منها في شباك السنغال وكوت ديفوار وليفربول حينما كان لاعبا في صفوف ويجان في الدوري الإنجليزي.

أنا عمرو زكي سلسلة جديدة يقدمها FilGoal.com يحكي فيها عن كواليس صعوده في مسيرته الكروية وتألقه مع منتخب واحترافه في ويجان وسبب نهاية التجربة سريعا.

طالع الحلقة الأولى

أنا عمرو زكي (1) – عن مفاوضات الأهلي وطلب لوكوموتيف ضم أبو تريكة.. واستقبال رائع من مرتضى

طالع الحلقة الثانية

أنا عمرو زكي (2) – عن نصيحة بروس للنجاح في إنجلترا.. وأزمات ممدوح عباس وميسي

وكل ما يلي على لسان عمرو زكي لـFilGoal.com.

هدف تاريخي

"كان أقصى حلمي هو أن ألعب بليفربول في البلايستيشن فجأة وجدت نفسي أمام كل تلك النجوم في ملعب أنفيلد العريق".

"شعوري لا أستطيع وصفه كان مزيجا من السعادة والحلم والرغبة في إثبات ذاتي خلال المباراة بتقديم أداء جيد".

"بعدما سجلت الهدف الشهير كان إحساس رائع للغاية كان مزيجا من الفخر والسعادة وكل شيء جميل في الوقت ذاته وبعد ذلك الهدف أصبحت حديث كل وسائل الإعلام".

"بعد نهاية المباراة كل زملائي في ويجان كانوا يقومون بتهنئتي على أدائي من بينهم أنطونيو فالنسيا لاعب مانشستر يونايتد الحالي وويلسون بالاسيوس".

"أما من مصر فاتصل بي هاتفيا سامح فهمي وزير البترول آنذاك ومدرب منتخب مصر حسن شحاتة ومحمد أبو تريكة لتهنئتي والعديد أيضا ولا أرغب في نسيان أي شخص".

خليفة شيرار

"بعد نهاية المباراة موقع سكاي سبورتس وضع لي تقييما بأن سعري ارتفع كثيرا ليبلغ 10 مليون جنيه إسترليني".

"وأصبحت صورتي في كل مكان ووضعت على التقويم السنوي التي تباع في جميع المتاجر والأسواق كانت هذه أحد أفضل لحظات مسيرتي".

680663-shearer1.jpg

"بعد ذلك تحدث رئيس ويجان عني وقال إنني خليفة آلان شيرار المهاجم الإنجليزي الشهير في الملاعب من حيث رغبتي الدائمة في تسجيل الأهداف ومساعدة فريقي".

انضمام ميدو لويجان

"قبل انتقال أحمد حسام "ميدو" إلى ويجان وجدت ستيف بروس يسألني عن رأيي في ذلك الأمر وهل أشعر بالضيق من انضمامه"؟

"فقلت له ما حدث في كأس أمم إفريقيا 2006 في مباراة السنغال لم يكن له أدنى علاقة بي لقد كانت أزمة بعيدة عني تماما".

G5750a8c7df224.jpg

"وأكدت له أن ميدو هو أول من هنأني بعد تسجيلي للهدف في مرمى السنغال كما أننا بعد تتويجا بالبطولة حملته على أعناقي وقمت بالركض به حول الملعب لمصالحته على الجمهور".

"كما إنني شددت لستيف بروس أن انضمام ميدو لويجان سيمثل إضافة كبرى لنا وهو أحد أهم اللاعبين وله مسيرة احترافية رائعة قبل أن أبدأها أنا".

وعن أزمته مع ستيف بروس ووصفه بأسوأ محترف تعامل معه ونهاية تجربته مع ويجان انتظروا الحلقة الرابعة من أنا عمرو زكي.

فيديو اليوم السابع