أخبار عاجلة

انتخابات غرفة الرياض في يومها الثاني: مرشحون يسعون للرئاسة.. وآخرون تكفيهم «العضوية».. والبقية طموحهم «الخروج المشرف»

انتخابات غرفة الرياض في يومها الثاني: مرشحون يسعون للرئاسة.. وآخرون تكفيهم «العضوية».. والبقية طموحهم «الخروج المشرف» انتخابات غرفة الرياض في يومها الثاني: مرشحون يسعون للرئاسة.. وآخرون تكفيهم «العضوية».. والبقية طموحهم «الخروج المشرف»

بدأت تتضح معالم القريبين من الفوز بعضوية مجلس إدارة غرفة الرياض، ولكن بشكل غير رسمي، فبحسب فرق العمل التي شكلها بعض المرشحين والتي ترصد عدد المصوتين لمرشحهم بإمكانهم التعرف على العدد المتوقع للمصوتين.

ومن خلال تصرفات المرشحين المتباينة تحت قبة مركز الرياض الدولي للمعارض والمؤتمرات، ما بين ضحوك يحتفل وما بين متوتر متشكي، ومعترض على أصغر الأمور.

ويتوقع أن يكون عدد المصوتين حتى ظهر اليوم الثاني بحدود 4500 ناخب، ولا يستبعد تحقيق رقم مشابه خلال الفترة المسائية ليوم أمس واليوم الخميس، وستصدر الأرقام الرسمية وإعلان النتائج مباشرة بعد إقفال صناديق الاقتراع بعد الساعة التاسعة من مساء اليوم.

وعلى الرغم من أن الحسم لم ينتهي بشكل رسمي والنتائج لم يتم الإعلان عنها، إلا أن الأحاديث التي تدور ما بين الناخبين والمهتمين بانتخابات غرفة الرياض اتجهت للحديث عن رئاسة المجلس والطامحين للحصول عليها، والتي تتركز على اسماء محددة.

وفي حال صحت الأرقام التي يتداولونها والتي تقرب بعض المرشحين من الفوز بعضوية المجلس، فإن التنافس على كرسي الرئاسة يتوقع أن يتنافس عليه عدد قليل من المرشحين، ونظراً لكون نظام أعضاء مجالس إدارات الغرف التجارية يكون بستة مقاعد للتجار وستة مقاعد للصناع وستة يعينهم وزير التجارة والاستثمار، فمن المتوقع دخول منافين على كرسي الرئاسة، قد يتم تعيينه من قبل وزير التجارة.

يشار إلى أنه يجب على من يطمح برئاسة المجلس أن ينتخب ويحظى بثقة أعضاء المجلس والذي يبلغ عددهم الإجمالي 18 عضو.

ومع نهاية اليوم الخميس بعد الساعة التاسعة سيتم الإعلان الرسمي للنتائج وتتضح الرؤية بشكل كامل لستة تجار وستة صناع يشكلون ثلثي مجلس إدارة غرفة الرياض الذي سيقودونها للدورة السابعة عشرة.

حتى كبار السن حرصوا على المشاركة بالتصويت