أخبار عاجلة

«أرامكو» تدخل سوق منطقة البلطيق عبر عقد طويل الأجل لتوريد النفط لـ «بي كيه إن أورلين»

«أرامكو» تدخل سوق منطقة البلطيق عبر عقد طويل الأجل لتوريد النفط لـ «بي كيه إن أورلين» «أرامكو» تدخل سوق منطقة البلطيق عبر عقد طويل الأجل لتوريد النفط لـ «بي كيه إن أورلين»

احتفت أرامكو وشركة التكرير البولندية بي كيه إن أورلين أمس باتفاقيتهما المشتركة التي تم توقيعها، في مايو الماضي والتي تقوم بموجبها أرامكو السعودية بتوريد 50 ألف برميل في اليوم من النفط الخام إلى بي كيه إن أورلين.

وتعتبر هذه الاتفاقية هي أول عقد طويل الأجل لشركة بي كيه إن أورلين مع مورد من منطقة الشرق الأوسط مما يسلط الضوء على الدور المستمر لأرامكو السعودية كأكثر مورد طاقة موثوق في العالم. وبدأ سريان الاتفاقية من اليوم الأول من شهر مايو الماضي، حيث نصت بنودها على التجديد التلقائي لها سنويًا.

وحضر حفل التوقيع رئيس الشركة وكبير إدارييها التنفيذيين، المهندس أمين حسن الناصر، والنائب الأعلى للرئيس للتكرير والمعالجة والتسويق في أرامكو السعودية، المهندس عبدالرحمن الوهيب، وفويشيخ ياشينسكي رئيس بي كيه إن أورلين وكبير إدارييها التنفيذيين.

وبهذه المناسبة، قال المهندس أمين حسن الناصر: "هذه الاتفاقية هي خطوة أولى هامة لدخول أرامكو السعودية سوق دول منطقة البلطيق، وتضيف قيمة في الأسواق الرئيسة في بولندا وليتوانيا وجمهورية التشيك، حيث تشغل بي كيه إن أورلين مصافي في تلك البلدان. وسنواصل استكشاف فرص إمداد مجزية لتعزيز مكانتنا كجهة التوريد المفضلة في هذه الأسواق وجميع الأسواق العالمية، ونثق في وضعنا المتميز الذي يمكِّننا من إضافة قيمة حقيقية لعملائنا وللنمو الاقتصادي في المناطق التي تصلها إمداداتنا، مما يؤكد جاهزية واستعداد أرامكو السعودية في جميع الأوقات على توفير أي إمدادات إضافية عند الطلب من العملاء الحاليين والجدد في أي بقعة من العالم".

ومن جانبه، قال فويشيخ ياشينسكي: "هذا هو أول عقد مباشر طويل الأجل مع مورد من منطقة الخليج في تاريخ الشركة، ويظهر توجه تفكيرنا فيما يخص التنويع الاستراتيجي لمصادر إمدادات النفط الخام الذي يتركز على إقامة شراكات مع منتجي النفط الموثوقين من مناطق جغرافية مختلفة والحصول على أفضل شروط للتعاقد على هذه الإمدادات. وقد أعلنت الشركة مرارًا عن اعتزامها الاستفادة من الفرص السوقية لتوفير هيكل مثالي للإمدادات وضمان شروط مالية جيدة، وها نحن نحقق هذا الهدف فعليًا".

وتعد شركة بي كيه إن أورلين إحدى شركات تكرير النفط الخام في بولندا، حيث تقوم بتشغيل ثاني أكبر مجمع لإنتاج حمض "التريفثاليك" في أوروبا، كما تمتلك شركة "باسل أورلين للبولي أوليفينات" التي تُعد أكبر شركة لإنتاج اللدائن في بولندا من خلال مشروع مشترك مع شركة "باسل" الهولندية.

وبالإضافة إلى المصافي الست التي تعود ملكيتها لها؛ تدير بي كيه إن أورلين أكبر في المنطقة لمحطات الخدمة الموزعة في بولندا وجمهورية التشيك وليتوانيا وألمانيا.

الجدير بالذكر أن متوسط إنتاج أرامكو السعودية من النفط الخام بلغ في عام 2015م 10.2 ملايين برميل في اليوم، وهو رقم قياسي جديد لم يسبق أن حققته الشركة، فيما ارتفعت صادراتها إلى الأسواق الرئيسة بشكل كبير خلال الفترة من عام 2014 حتى نهاية عام 2015، فعلى سبيل المثال، زادت صادرات الشركة إلى الصين بمعدل 4.5% وإلى اليابان بمعدل 1.8% وإلى كوريا الجنوبية بمعدل 3.5% وإلى الهند بمعدل 18%.

أرامكو تواصل تعزيز مكانة المملكة كجهة توريد مفضلة في الأسواق