أخبار عاجلة

وزير دفاع العراق: داعش ينهار ويلفظ أنفاسه الأخيرة بعد أن حوصر بالفلوجة

وزير دفاع العراق: داعش ينهار ويلفظ أنفاسه الأخيرة بعد أن حوصر بالفلوجة وزير دفاع العراق: داعش ينهار ويلفظ أنفاسه الأخيرة بعد أن حوصر بالفلوجة
أكد وزير الدفاع العراقى خالد العبيدى، أن الجيش العراقى اتخذ مواقع محصنة جدا واتخذ الإجراءات اللازمة لصد أى هجوم محتمل لتنظيم (داعش) الإرهابى فى قواطع العمليات، وقال "إن داعش بدأ ينهار ويفقد كل شيء وهو يلفظ فى أنفاسه الأخيرة بعد أن حوصر بشكل كبير من قبل قواتنا المسلحة فى الفلوجة بالأنبار".

وكشف العبيدى ، فى تصريح صحفى مساء اليوم الأربعاء، عن أن القوات العراقية قتلت 200 من الإرهابيين وتمكنت من فرض السيطرة الكاملة على منطقتى هيت وكبيسة غربى الأنبار عقب هجوم لمسلحى داعش قبل يومين ، لافتا إلى أن العملية تسببت باستنزاف قدرات التنظيم الذى يحاول الضغط من محاور عدة على القطاعات العسكرية للعراق.

وأكدت خلية الإعلام الحربى بقيادة العمليات المشتركة تطهير كافة أحياء قضاء هيت وناحية كبيسة من مسلحى (داعش) الذين تسللوا إليها من الضفة الشرقية لنهر الفرات.. وتمكنت قوات الفرقة السابعة و"مكافحة الإرهاب" من قتل وطرد عناصر (داعش) الذين تسللوا إلى هيت وكبيسة وتطهير كافة الأحياء بإشراف قيادة القوات البرية وعمليات الجزيرة بإسناد من طيران القوة الجوية وطيران الجيش.

على صعيد آخر، أشاد وزير الدفاع العراقى بالجهد الاستخبارى والأمنى لوزارة الدفاع الذى أسهم فى تحرير نساء أيزيديات من قبضة (داعش) الذى اختطفهن، من خلال رصد تحركات الإرهابيين فى الفلوجة، داعيا القوات للتعامل الحسن والجيد مع جميع المدنيين بشكل عام ومع الأسرى الأيزيديات بشكل خاص.

وطالب العبيدى الأجهزة الأمنية والاستخبارية العسكرية بألا تتوانى عن ملاحقة وضرب الإرهابيين بيد من حديد وكل من تسول له نفسه العبث بأمن المواطنين وممتلكاتهم.

مصر 365