أخبار عاجلة

رئيس الوزراء العراقى يعزو بطء عملية الفلوجة إلى القلق على المدنيين

رئيس الوزراء العراقى يعزو بطء عملية الفلوجة إلى القلق على المدنيين رئيس الوزراء العراقى يعزو بطء عملية الفلوجة إلى القلق على المدنيين
أعلن رئيس الوزراء العراقى حيدر العبادى الأربعاء أن وجود عشرات ألاف المدنيين المحاصرين داخل مدينة الفلوجة وراء البطء فى تنفيذ معركة تحرير المدينة من سيطرة تنظيم داعش.

وقال العبادى خلال لقاء مع قادة أمنيين فى أحد المقرات قرب الفلوجة، نقلته قناة العراقية الحكومية، "كان من الممكن حسم هذه المعركة لو لم تكن حماية المدنيين ضمن خطتنا الأساسية".

وتنفذ قوات أمنية بينها قوات مكافحة الارهاب والجيش والشرطة بمساندة قوات الحشد الشعبى، ممثل بفصائل شيعية مدعومة من إيران، عمليات لليوم العاشر بهدف تحرير مدينة الفلوجة (50 كلم غرب بغداد) من سيطرة الجهاديين.

وبدأت القوات العراقية وفى مقدمتها قوة مكافحة الارهاب الاثنين مرحلة جديدة لاقتحام المدينة وإعادة السيطرة عليها.

لكنها لم تتمكن حتى الأن من اقتحام المدينة بسبب خطوط الدفاعات القوية للجهاديين، حسبما ذكرت مصادر أمنية.

وتشير تصريحات رئيس الوزراء العراقى إلى أن البطء فى تنفيذ العملية يهدف لحماية المدنيين خصوصا بعدما أعلنت الامم المتحدة أنهم يستخدمون كدروع بشرية.

ويرجح تواجد نحو 50 ألف مدنى محاصرين داخل مدينة الفلوجة، ثانى أكبر المدن بعد الموصل، تحت سيطرة الجهاديين فى العراق.

وتناشد المنظمات الانسانية والحكومة العراقية والمرجع الشيعى الكبير اية الله على السيستانى، من أجل بذل اقصى رعاية للمدنيين المحاصرين داخل الفلوجة.
>

مصر 365