أخبار عاجلة

بالفيديو.. نص كلمة السيسي خلال المؤتمر الصحفي مع رئيس وزراء المجر

بالفيديو.. نص كلمة السيسي خلال المؤتمر الصحفي مع رئيس وزراء المجر بالفيديو.. نص كلمة السيسي خلال المؤتمر الصحفي مع رئيس وزراء المجر

ورئيس وزراء المجر

قال  الرئيس عبد الفتاح السيسي، في مستهل كلمته بالمؤتمر الصحفي المشترك مع فيكتور أوربان رئيس وزراء المجر، إن مباحثاته مع الوفد المجري تناولت التطورات في منطقة الشرق الأوسط وأوروبا.

وأضاف الرئيس: “توافقت الرؤي على أهمية الاستمرار في التشاور على جميع المستويات الرسمية لتنسيق المواقف وتبادل وجهات النظر إزاء التحديات الكبيرة التي تواجهنا”.

نص كلمة الرئيس:

أود بدايةً أن أرحب بدولة رئيس وزراء المجر، السيد “فيكتور أوربان”، في ضيفاً عزيزاً عليها. كما أرحب بالوفد المرافق له والذي يضم العديد من الوزراء وكبار المسؤولين ورجال الأعمال المجريين، وهو ما يعكس حجم اهتمام المجر بدعم وتطوير العلاقات مع مصر والسعي للارتقاء بهذه العلاقات، وهو اهتمام متبادل، حيث تتطلع مصر للعمل الوثيق مع الجانب المجري خلال الفترة القادمة لترجمة جهود الارتقاء بالعلاقات الثنائية إلى نتائج عملية ملموسة على صعيد التعاون المشترك بين بلدينا الصديقين.

ولقد استعرضتُ خلال المباحثات مع رئيس الوزراء المجري مختلف سبل تطوير العلاقات بين البلدين في عدد من المجالات ومن خلال مشروعات مُحددة، والتي ستكون محل متابعة من مسئولي البلدين في الفترة المقبلة، بما يسهم في تحقيق نقلة نوعية كبيرة في العلاقات، ويعكس الصداقة الممتدة بين البلدين ويبني على ميراث تاريخي طويل من التعاون البناء في مختلف المجالات، مدعوماً بفرص اقتصادية واستثمارية واعدة في إطار تنفيذ مصر لخطة تنموية مستقبلية طموحة.

كما تناولت مباحثاتنا التطورات في منطقة الشرق الأوسط وأوروبا، حيث توافقنا في الرؤي على أهمية الاستمرار في التشاور على جميع المستويات الرسمية لتنسيق المواقف وتبادل وجهات النظر إزاء التحديات الكبيرة التي تواجهنا. كما تبادلنا الآراء مع دولة رئيس الوزراء حول عدد من القضايا الإقليمية الملحة والمؤثرة على الاستقرار والأمن في منطقتي الشرق الأوسط وأوروبا، وعلى رأسها الأزمة السورية والأوضاع في ليبيا، بما في ذلك جهودنا للمساهمة في عودة الأمن والاستقرار إلى هذا البلد الشقيق.

 وفي هذا السياق تناولت المباحثات رؤيتنا لمواجهة خطر الإرهاب والتطرف باعتبارهما التحدي الأساسي الذي يواجه تطلعات شعوب المنطقة من أجل مستقبل أفضل. كما تطرقت مباحثاتنا إلى عدد من التحديات المشتركة، وفي مقدمتها ظاهرة الهجرة غير الشرعية وسبل مكافحتها، حيث أكدتُ في هذا الصدد على أهمية البُعد التنموي في معالجة تلك الظاهرة، وأهمية القضاء على أسبابها الأساسية من خلال تضافر الجهود الدولية للتوصل إلى تسويات سياسية للأزمات التي يشهدها عدد من دول المنطقة بما يحافظ على وحدتها الإقليمية ويصون كياناتها ومقدرات شعوبها.

 كما استعرضتُ خلال المباحثات تطورات الأوضاع على الساحة المصرية، لاسيما على صعيد عملية التحول الديمقراطي والإصلاح الاقتصادي، حيث أكدتُ إرادة الشعب المصري في تحقيق التنمية الشاملة على كافة الأصعدة.

وأود أن أعرب عن تقديري لما لمسته من اهتمام دولة المجر الصديقة بالمشاركة في عملية التنمية الجارية في مصر من خلال تكثيف العمل المشترك وتعزيز علاقات التجارة والاستثمار بين البلدين بما يحقق المصلحة المشتركة للشعبين المصري والمجري.

دولة رئيس الوزراء، ختاماً اسمحوا لي أن أعبر مجدداً عن ترحيب مصر قيادةً وشعباً بوجودكم في القاهرة، وأؤكد لكم عزمي على مواصلة العمل بكل قوة خلال الفترة القادمة لتعزيز وتفعيل كافة أوجه الشراكة بين بلدينا الصديقين.

أونا