أخبار عاجلة

ماكليش: أحببت القاهرة.. لكن مرتضى تراجع عن وعوده وافتقر للشجاعة

ماكليش: أحببت القاهرة.. لكن مرتضى تراجع عن وعوده وافتقر للشجاعة ماكليش: أحببت القاهرة.. لكن مرتضى تراجع عن وعوده وافتقر للشجاعة

قال أليكس ماكليش مدرب الزمالك السابق إنه استمتع أثناء فترته في القاهرة، ولكنه لام رئيس النادي مرتضى منصور على الطريقة التي انتهت بها فترته مع .

65 يوما قضاها الأسكتلندي في القاهرة، ولعب مع الزمالك 9 مباريات خسر منهم اثنين واستطاع قيادة الفريق لدور الثمانية في دوري أبطال إفريقيا.

وتحدث ماكليش مع جريدة "ديلي ريكورد" عن فترته مع الزمالك، وكل ما يلي على لسان أليكس ماكليش.

"استمتعت بالأمر في القاهرة. أنا مستاء لما انتهى الوضع عليه لأن مرتضى منصور ماطل في دفع مرتبات المدربين الذين جلبتهم".

"مرتضى كان جيدا في البداية، وصمم أنه لن يتدخل في الأمور الفنية".

"لكنه لم يساعد نفسه، في الأسابيع المتلاحقة اخترت نفس الفريق لأننا كنا نفوز، عندما تفوز يجب عليك أن لا تغير كثيرا".

"الأمر كان قريبا مما فعله ليستر سيتي هذا الموسم".

"لكن الرئيس (مرتضى) بدأ أن يقول إننا نخسر قيمة اللاعبين اللذين لا نشركهم".

"قال إنه من الواجب علي أن أشركهم، فهمت منطقه ولكني سألته إذا أشركت هؤلاء اللاعبين وخسرت هل أحافظ على وظيفتي؟ لم يجبني".

"لم يملك الشجاعة ليقل لي الأمر في وجهي، لكنه جعل رجاله يقولون لي ذلك".

"قالوا لي اختر هذا اللاعب وهذا اللاعب ولكني رديت عليهم بأني لم أتفق على ذلك الأمر ولن أسمح بالتدخلات، هي ضد مبادئي وسأفقد مصداقيتي عند اللاعبين لو أجريت تغييرات على التشكيل ونحن نفوز".

"قلت للنادي في النهاية إنهم إذا أرادوا أن يرفدوني فليفعلوا ذلك لأني لن أفعل ما يريدون".

"رفدوني لأني أفوز بالمباريات! ولكني في النهاية استمتعت بالتجربة".

"أحببت المعيشة في القاهرة. ذهبت هناك لأني مللت من الجلوس في لندن دون فعل أي شيء".

"الزمالك كان فريق لديه نصف فرصة للفوز".

"تحركت في الشوارع دون مشكلة، اضطررت لارتداء نظارات شمس ليعتقدوا إني سائح، ولكني ما إن خلعتها التقط معي الجمهور الصور وتحدثوا معي بود".

"مارتن يول أيضا يدرب هناك وكان يعيش في الجانب الأخر مني، الأمر كان جيدا خارج الملعب ومررنا من دورين في دوري أبطال إفريقيا ووصلنا لدور الثمانية. كنت أود أن أدرب في هذه المرحلة".

"ذهبنا للكاميرون وفزنا على (يونيون دوالا) 1-0 هناك و2-0 في القاهرة".

"بعدها واجهنا فريق جزائري قوي وفزنا عليهم 2-0 في القاهرة، وهناك كان الأمر صعبا لكننا خرجنا بالتعادل ووصلنا لدور الثمانية".

"في اليوم التالي لمباراة بجاية قال لي مرتضى إنه يريد رؤيتي، ظننت أنه سيقول لي أن المدربين في جهازي سيحصلون على رواتبهم لكنه تحدث مرة أخرى عن إشراك اللاعبين والتدخل في أمور الفريق".

"هنا تيقنت أني لن أفوز هنا".

اقرأ أيضا - حوار في الجول - ماكليش يتحدث عن أسبوع غريب ولاعبين غاضبين في الزمالك والفارق مع الأهلي

فيديو اليوم السابع