أخبار عاجلة

مرور دبي تدعو مستخدمي الطريق إلى أخذ الحيطة والحذر أثناء القيادة في رمضان

مرور دبي تدعو مستخدمي الطريق إلى أخذ الحيطة والحذر أثناء القيادة في رمضان مرور دبي تدعو مستخدمي الطريق إلى أخذ الحيطة والحذر أثناء القيادة في رمضان

ناشد العقيد سيف مهير المزروعي، مدير الإدارة العامة للمرور في شرطة دبي، مستخدمي الطريق الالتزام بالقوانين واللوائح والأنظمة المرورية وعدم تعريض حياتهم وحياة الآخرين للخطر، وأخذ الحيطة والحذر أثناء القيادة لتجنب الحوادث المرورية والابتعاد عن الممارسات والتجاوزات الخارجة عن المألوف كالسرعة الزائدة، والقيادة بطيش وتهور، والتجاوز من كتف الطريق، وغيرها من المخالفات التي لا تتفق مع مفاهيم القيادة الحديثة والذوق والأخلاق.

داعياً إياهم إلى التعاون مع رجال الشرطة لما فيه مصلحة المجتمع مشيراً إلى ضرورة مد جسور التعاون مع أفراد الجمهور، وتشجيعهم لإبلاغ غرفة العمليات، عبر برنامج كلنا شرطة على الهاتف المجاني (8004353)، عن أي خطأ أو تجاوز للقانون يرتكبه السائقون المخالفون لأنظمة وقوانين السير.

وأفاد أن رجال المرور لا يدخرون جهداً في التواجد بصفة دائمة في مختلف المواقع لتقديم رسالتهم الأمنية والخدمية للجميع، حيث إن طبيعة عملهم وواجبهم الأمني تقتضي تواجدهم على الطرقات، من أجل توفير الأمن والطمأنينة لجميع أفراد المجتمع.

وأشار إلى أن مرور دبي ستضاعف جهودها في شهر رمضان المقبل، لتأمين وتوفير السلامة للجميع، وحماية أرواح وممتلكات أبناء المجتمع، متمنياً أن تخلو شوارع وطرقات الإمارة من الحوادث والوفيات.

وأوضح العقيد سيف المزروعي، أنه من المتوقع وجود ازدحام مروري خلال ساعات الذروة في الفترة الصباحية والمسائية، نتيجة لتواجد أعداد كبيرة من المركبات على طرقات الإمارة وذلك لخروج المركبات وعودتهم في آن واحد الأمر الذي يتطلب بذل جهد أكبر في هذه الأوقات. لافتاً إلى أنه سيتم تكثيف الدوريات المرورية كذلك في محيط المصليات والمساجد والتجمعات التجارية ومراكز التسوق، وتشديد الإجراءات الضبطية على قائدي المركبات الذين يرتكبون المخالفات الخطرة.

وأضاف أن عمل الدوريات لا يقتصر فقط في الشوارع الخارجية بل سيكون هناك تركيز على المخالفات الخطرة، وتنظيم حركة السير أمام المصليات أثناء أداء صلاة التراويح، وقيام الليل، وكذلك أثناء إقامة الندوات والمحاضرات والفعاليات الرمضانية، كما أن رجال المرور سيقومون بتوزيع وجبات الإفطار على مستخدمي الطريق عند التقاطعات والإشارات الضوئية. بالإضافة إلى أنه سيتم التركيز على المناطق التي ينتشر فيها المشاة التي يخرج فيها العمال عادة للتجول أو التسوق قبل موعد الإفطار، ما يجعلهم عرضة لحوادث الدهس، بسبب السرعة، وقلة التركيز في هذا التوقيت.

وأشار العقيد سيف المزروعي، إلى أنه تم تسجيل (201) حادثاً خلال شهر رمضان الماضي، أسفرت عن وفاة (10) أشخاص، وإصابة (147) بإصابات متفاوتة تمثلت بـ(19) إصابة بليغة، و(35) إصابة متوسطة، و(93) بسيطة.
>