أخبار عاجلة

سيف بن زايد يشهد توقيع اتفاقيتين بشأن الابتكار والتوعية

سيف بن زايد يشهد توقيع اتفاقيتين بشأن الابتكار والتوعية سيف بن زايد يشهد توقيع اتفاقيتين بشأن الابتكار والتوعية

شهد الفريق سمو الشيخ سيف بن زايد آل نهيان نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الداخلية، أمس، توقيع مذكرتي تفاهم، الأولى بين برنامج خليفة لتمكين الطلاب، وأكاديمية الشيخ زايد الخاصة، في شأن تفعيل الوثيقة الوطنية للتوعية الطلابية لبرنامج خليفة لتمكين الطلاب وتوحيد الرؤى، بما يخدم أولويات الدولة، والثانية بين وزارة الداخلية، متمثلة في مركز الابتكار، وجامعة خليفة للعلوم والتكنولوجيا والبحوث، بشأن التعاون المستقبلي في مجال الابتكار، تحقيقاً لرؤية في ترسيخ ثقافة الابتكار في بيئة العمل المؤسسي.

وجرى توقيع المذكرة الأولى في مقر أكاديمية الشيخ زايد الخاصة للبنين بأبوظبي، بحضور الشيخ محمد بن حمدان بن زايد آل نهيان، ووقعها عن برنامج خليفة لتمكين الطلاب، أحمد محمد المرر مدير إدارة الشؤون الحكومية في ديوان سمو نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الداخلية، وعن أكاديمية الشيخ زايد الخاصة، خديم عبد الله الدرعي رئيس مجلس الأمناء.

حضر التوقيع، الدكتور مغير خميس الخييلي رئيس هيئة الصحة، والعقيد الدكتور إبراهيم الدبل المنسق العام لبرنامج خليفة لتمكين الطلاب، وحمد الظاهري، المدير التنفيذي لقطاع المدارس الخاصة وضمان الجودة في مجلس أبوظبي للتعليم، وجون كونوي مدير الأكاديمية، وعدد من ضباط الوزارة والمسؤولين.

وتم توقيع المذكرة الثانية في مقر جامعة خليفة للعلوم والتكنولوجيا والبحوث، من قبل الفريق سيف عبد الله الشعفار وكيل وزارة الداخلية، وعن الجامعة، الدكتور عارف الحمادي مدير الجامعة.

تدريب عسكري

وقام سمو نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الداخلية، بجولة في أكاديمية الشيخ زايد الخاصة، يرافقه الحضور، حيث اطلع سموه على النظام التعليمي المطبق، وأهم البرامج والمبادرات، والتي من أبرزها برنامج التدريب العسكري للمرحلة العليا، الذي سيطبق في الأكاديمية، بالتعاون مع القوات المسلحة، خلال سبتمبر المقبل.

كما اطلع سمو الشيخ سيف بن زايد آل نهيان، على مختبر الابتكار، الذي يحتوي على أحدث نظم وأساليب تدريس لمواد العلوم والرياضيات واللغة الإنجليزية والروبوتات، وفق منهج مبتكر، وتعرف إلى أهم تطبيقات التقنية والابتكار والمختبرات الرقمية الإلكترونية، وغرف التصميم المخصصة لإقامة المشاريع الإلكترونية الابتكارية والطباعة ثلاثية الأبعاد.

وأبدى سموه، إعجابه بما شاهده من أعمال الطلاب، التي تبرز مواهبهم الابتكارية، وتعزز تنمية الشخصية، وفق رؤية الإمارات، والتقى سموه مع المجلس الطلابي للأكاديمية، وتعرف إلى مبادرات المجلس وأهدافه في تنمية الشخصية والخدمة المجتمعية.

مركز المعرفة

كما زار سموه مركزي المعرفة في الأكاديمية، اللذين تم تصميمهما وفقاً لمعايير القرن الحادي والعشرين، بما يسهم في تعزيز تنمية المعرفة، وإثراء المهارات، والتشجيع على القراءة والبحث والاكتشاف، ويضم المركزين أحدث المصادر الرقمية والإلكترونية وأركان الاستكشاف، والتي من ضمنها مركز استكشاف الفضاء و«رحلة المريخ».

وتعد الأكاديمية من المدارس المتميزة، ضمن تقييم المدارس في إمارة أبوظبي، وجاء افتتاحها هذا العام، بعد النجاح الذي حققته «أكاديمية الشيخ زايد الخاصة للبنات»، على مدى 15 عاماً من التميز في دعم المنظومة التعليمي.

 وتهدف المذكرة بين برنامج خليفة لتمكين الطلاب، وأكاديمية الشيخ زايد الخاصة، إلى تعميق التواصل الفعال بين الجانبين، وتدريب وتأهيل وتعريف العاملين المعنيين من الهيئتين التعليمية والإدارية في الأكاديمية على أهداف وغايات وآليات عمل «برنامج خليفة».

وتلتزم أكاديمية الشيخ زايد الخاصة، باعتماد الوثيقة الوطنية للتوعية الطلابية المرجعية الأساسية، لتوحيد الرسائل التوعوية والوقائية الموجهة إلى الطلاب.

حماية أنفسهم

وذكر العقيد الخبير الدكتور إبراهيم الدبل، المنسق العام لبرنامج خليفة لتمكين الطلاب، أن التقنيات الحديثة والإنترنت، تؤدي دوراً أساسياً في حياتنا على نحو متزايد يوماً بعد يوم، في شتى المجالات، مؤكداً أهمية دعم الطلاب وتمكينهم للتعامل الآمن مع الإنترنت، وتعزيز ثقافة الأمن الذاتي، وحماية أنفسهم من الوقوع في أي مشكلة.

أما مذكرة التفاهم الثانية بين وزارة الداخلية و«جامعة خليفة»، فتعزز التعاون المستقبلي في تبادل المعرفة والخبرات، والاطلاع على الممارسات المطبقة، والمشاركة في ورش العمل والمؤتمرات والمعارض والفعاليات الخاصة بالابتكار.

وقال الدكتور عارف سلطان الحمادي مدير جامعة خليفة للعلوم والتكنولوجيا والبحوث: نتشرف بزيارة سمو الشيخ سيف بن زايد آل نهيان، حيث تعبر هذه الزيارة، وتوقيع مذكرة التفاهم، عن اهتمام ومتابعة قيادتنا الرشيدة بمجالات البحوث والتعليم العالي.

تغريدة

أعرب الفريق سمو الشيخ سيف بن زايد آل نهيان نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الداخلية، في تغريدة على صفحته في موقع التواصل الاجتماعي توتير، أمس، عن سروره بالتعرف على البيئة العلمية في أكاديمية الشيخ زايد.

وقال: رأيت مستقبلاً مشرقاً ينتظرنا جميعاً بإذن الله. كما دوّن سموه في تغريدة أخرى: «قمت اليوم بجولة في جامعة خليفة، حاضنة الأفكار الابتكارية، والمتميزة في تسجيل براءات الاختراعات التي تعزز مسيرة الإمارات العلمية».

مراكز

اطلع الفريق سمو الشيخ سيف بن زايد آل نهيان نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الداخلية، أثناء جولته في جامعة خليفة للعلوم والتكنولوجيا والبحوث، على المراكز البحثية في الطيران والفضاء والهندسة الطبية الحيوية والهندسة النووية وهندسة الاتصالات والهندسة الإلكترونية والروبوتات.