أخبار عاجلة

شكرى:”25 يناير و30 يونيو” جعلتا إرادة الشعب المصري تراعى في رسم السياسة الخارجية

شكرى:”25 يناير و30 يونيو” جعلتا إرادة الشعب المصري تراعى في رسم السياسة الخارجية شكرى:”25 يناير و30 يونيو” جعلتا إرادة الشعب المصري تراعى في رسم السياسة الخارجية

وزير الخارجية سامح شكري

أكد سامح شكرى وزير الخارجية أن ثورتي 25 يناير و30 يونيو أحدثا تغيرات كبيرة فى على النواحي كافة الاجتماعية والسياسية والخارجية، موضحا أن إرادة الشعب المصري وحقوقه لابد وأن تراعى عند رسم السياسية الخارجية المصرية.

وقال شكري فى حوار مع برنامح “الحياة اليوم” على قناة الحياة الليلة، إن الرئيس عبد الفتاح باعتباره على رأس الجهاز التنفيذى يضع الخطوط الخاصة والعريضة بالسياسة الخارجية والتنسيق والتعاون مع أجهزة الدولة المختلفة التى لها الاختصاص فى ذلك الأمر.

وأكد أن السياسة الخارجية المصرية بعد ثورتي 25 و30 يونيو أصبحت مستقلة وتعبر عن رجل الشارع ورغبته، موضحا أن الوعي السياسي لرجل الشارع ارتفع والشعور بالانتماء الوطني أصبح أعلي وسياسية مصر الخارجية تعبر عن ذلك وتراعيه.

وأشار إلى أن مصر قادرة حاليا على أن تضع رؤية وأن تختلف مع الشركاء فى المحافل الدولية، موضحا أن التجارب أثبت أن كثيرا ما كانت الرؤية المصرية هى الصائبة ولو كان هناك اهتمام اكثر من قبل الشركاء لربما عفوا أنفسهم من كثير من المخاطر.

ولفت إلى أن وزارة الخارجية تعمل فى إطار منظومة الأمن القومي المصري وتنسق مع الوزارات المختلفة لما فيه صالح الأمن القومي.

وبشأن مواقف الوزير شكري مؤخرا ومنها عدم السلام على مسئول تركي أثناء وجوده فى اسطنبول، أكد الوزير سامح شكري أن موقفه لم يكن فيه أى خروج عن ما هو مقرر وأنه ليس خروجا عن أى أعراف دبلوماسية، مؤكدا أن موقفه كان تعبيرا عن توجهه السياسي وحبه لوطنه، كما أنه يحترم وجهات النظر المختلفة بشأن ذلك.

أ ش أ

أونا