وداعا للحبة الزرقاء.. علماء مصريون يطورون لاصقة لعلاج الضعف الجنسى

وداعا للحبة الزرقاء.. علماء مصريون يطورون لاصقة لعلاج الضعف الجنسى وداعا للحبة الزرقاء.. علماء مصريون يطورون لاصقة لعلاج الضعف الجنسى
تمكن فريق من العلماء المصريين بجامعة الملك عبد العزيز فى مدينة جدة ، من تطوير لاصقة مبتكرة لعلاج الضعف أو العجز الجنسى، من المتوقع أن تغنى عن الحاجة لتناول الحبة الزرقاء الشهيرة، المحتوية على عقار "سيلدنافيل"، ومن أشهر أسمائها "فياجرا".

وكشفت صحيفة "ديلى ميل" البريطانية أن اللاصقة الجديدة لا تتعدى مساحتها 1 سم مربع، وتوضع على الذراع أو البطن، ويتم امتصاص المادة الفعالة "سيلدنافيل" سريعا عبر الجلد خلال دقائق بدلا من الانتظار لساعة كاملة كما هو الحال مع الحبة الزرقاء، ويستمر تأثير اللاصقة 10 ساعات كاملة.

وأوضح التقرير أن العلماء تمكنوا من تحضير عقار الفياجرا فى صورة جزيئات متناهية الصغر فى حجم النانو، كى تتمتع بالقدرة على اختراق الجلد والوصول إلى الدم فى أسرع وقت، كما تم تغليف هذه الجزيئات بالدهون كى يسهل امتصاصها.

وأكدت التجارب الحيوانية على الفئران فاعلية اللاصقة المبتكرة فى علاج الضعف الجنسى، كما ثبت أنها تتسبب فى آثار جانبية محدودة، وهو ما يجعلها تتفوق على الحبة الزرقاء، والتى تتسبب فى آثار جانبية عديدة مثل الصداع وسوء الهضم وآلام العضلات ومشاكل الرؤية.

وأضاف التقرير أن العلماء العرب نجحوا فيما عجز عنه الباحثون الآخرون، حيث تخلصوا من المشكلة التى كانت تواجه الجميع، والمتمثلة فى عدم القدرة على تحضير عقار السيلدنافيل فى أحجام دقيقة جدا تستطيع اختراق الجلد. ونشرت هذه النتائج مؤخرا فى المجلة الطبية "Drug Design, Development and Therapy".


>- وداعا للفياجرا.. 4 وصفات طبيعية لتقوية قدرتك الجنسية.. الديناميت والضوء الأزرق والسباحة والآيس كريم "المنشط" تغنيك عن الحبة الزرقاء.. نصف الرجال فوق عمر الخمسين مصابون بدرجة من الضعف الجنسى

مصر 365