مبارة كرة قدم في ألمانيا تجمع بين أئمة مساجد وقساوسة والتحكيم يهودي

مبارة كرة قدم في ألمانيا تجمع بين أئمة مساجد وقساوسة والتحكيم يهودي مبارة كرة قدم في ألمانيا تجمع بين أئمة مساجد وقساوسة والتحكيم يهودي

 

مباراة تجمع بين مسلمين ومسيحيين

نظمت مباراة كرة قدم رمزية بين فريق من القساوسة الكاثوليك والبروتستانت وفريق من الأئمة المسلمين في مدينة دوسلدورف الألمانية، وكان حكم المباراة حاخام يهودي.

قالت الشماس ميشائيل أندين، إن ‘‘الفكرة راودتهم قبل عام ونصف، وكانت حينها بمثابة ردً على مسيرة دوجيدا التي تعتبر فرعًا لحركة بيجيدا المناهضة للإسلام في مدينة دوسلدورف’’. حسبما ذكرت هفنغتون بوست.

وأكد عضو المجلس البلدي آندرياس باول-شتيبر لموقع “راينشه بوست” الألماني، أنه ‘‘لم يكن المستوى الفني للمباراة وهوية الفائز مهمة، وإنما “ما هو مهم هو أن تتحدث الأديان وتفهم بعضها، وأن تكون منفتحة، وأن تزال العوائق الظاهرة بينها”.

وشارك في نشاطات الاحتفال الذي نظمته رابطة مسلمي دوسلدورف، أكثر من 5000 شخص من مختلف الأديان.

ونقلت قناة “دويتشه فيله” عن توماس جايسل عمدة مدينة دوسلدورف قوله خلال كلمة ألقاها ”رائع، مسلمون يلعبون ضد مسيحيين، والحكم يهودي، لست ملمًّا بالأمور الدينية ولكن ما أعرفه أن النبي إبراهيم يجمع بيننا”.

وأضاف “جايسل” في لقاء بعد انتهاء المباراة على الحاجة إلى المزيد من هذه المبادرات، خصوصاً في وقتٍ تتواجد فيه تيارات سياسية تحاول نشر الكراهية والتفرقة بين الذين ينتمون في الواقع لبعضهم البعض كما شاهدوا اليوم.

أونا