أخبار عاجلة

باليوم العالمى للامتناع عن التدخين..الصحة العالمية تدعو لتغليف منتجات التبغ

باليوم العالمى للامتناع عن التدخين..الصحة العالمية تدعو لتغليف منتجات التبغ باليوم العالمى للامتناع عن التدخين..الصحة العالمية تدعو لتغليف منتجات التبغ
أكدت منظمة الصحة العالمية "WHO"فى تقرير لها اليوم بمناسبة اليوم العالمى للامتناع عن التدخين والموافق يوم 31 مايو الجارى أنه سيتم التركيز هذا العام على تغليف منتجات التبغ.

وقالت منظمة الصحة العالمية:" كل عام يتوفى حوالى 6 ملايين شخص حول العالم جرَّاء تعاطى التبغ أو التعرُّض للتدخين السلبى".

وفى إقليم شرق المتوسط، هناك 38% من الرجال و4% من النساء (أى أن 21% من البالغين فى المتوسط) يدخنون التبغ. ومع ذلك، ترتفع نسبة المدخنين فى بعض البلدان لتصل إلى 52% بين الرجال و22% بين النساء.

وذكرت منظمة الصحة العالمية أن معدلات التدخين فى أوساط الشباب تبعث على القلق بشكل خاص؛ إذ تصل إلى 42% بين الفتيان و31% فى أوساط الفتيات، وتشمل هذه المعدلات تدخين الشيشة؛ وهى المنتَج الأكثر شهرة فى أوساط الشباب من السجائر ولكنها ليست أقل منها خطراً.

وأكدت المنظمة أن التغليف البسيط هو أحد التدابير المهمة التى تُسهِم فى الحدِّ من الطلب على التبغ، فضلاً عن إطفاء بريق منتجات التبغ وتقليل جاذبيتها وفرض قيود على استخدام العبوات كأحد أشكال الإعلان عن منتجات التبغ والترويج لها.

كما سيحدُّ استخدام هذا النوع من التغليف من لجوء صناعة التبغ إلى وسائل التغليف والتوسيم الـمُضلِّلة، ويزيد فاعلية التحذيرات الصحية، وعلى البلدان أن تتبنى نهْجاً شاملاً يتضمَّن سياسات خاصة بتوسيم منتجات التبغ وتغليفها للحدِّ من الطلب على التبغ وما يُخلِّفه من آثار على الصحة.

وأضافت المنظمة أنه فى هذا اليوم العالمى للامتناع عن تعاطى التبغ الذى يوافق 31 مايو، يستطيع راسمو السياسات والمجتمع المدنى والجمهور أن يتخذوا إجراءات تكفل تحول حكوماتهم إلى تقصِّى إمكانات التغليف البسيط. ويُطبِّق بالفعل 12 بلداً فى الإقليم تحذيرات مُصوَّرة على عبوات التبغ إدراكاً منها لأهمية السياسات ذات الصلة بالتغليف فى الحدِّ من الطلب على التبغ موضحة أن التغليف البسيط هو الخطوة التالية التى ينبغى لكثير من البلدان القيام بها.

وقالت المنظمة فى بيان لها اليوم: "يُطبِّق الكثير من البلدان فى بإقليم الشرق الاوسط بالفعل سياسة أو أخرى لتغليف منتجات التبغ منها ما يأخذ شكل نص أو صورة".

وأوصت منظمة الصحة العالمية بتبنِّى التغليف البسيط كخطوة تالية فى هذا المضمار والتغليف البسيط سياسة جميع منتجات التبغ، سواء تلك التى ينبعث منها دخان أو عديمة الدخان.

وقالت المنظمة: "لقد أثبتت التجربة فى بلدان كثيرة حول العالم أن التغليف البسيط (إذا ما اقترن بتدابير أخرى مثل زيادة الضرائب المفروضة على منتجات التبغ، وفرض حظْر على الإعلان عن هذه المنتجات، وإقرار سياسات تضمن خلو الأماكن العامة من دخان التبغ) هو أحد تدخُّلات الصحة العمومية الفعَّالة للحدِّ من الطلب على التبغ مؤكدة أن دوائر صناعة التبغ، ولسنوات، سعت إلى توظيف ما تتمتع به عبوات التبغ من "جاذبية وبريق" لإغراء الأطفال والشباب بتعاطى التبغ.


>

مصر 365