أخبار عاجلة

تقرير في الجول – مقدمات الحرب العالمية الثالثة في الدوري الإنجليزي

تقرير في الجول – مقدمات الحرب العالمية الثالثة في الدوري الإنجليزي تقرير في الجول – مقدمات الحرب العالمية الثالثة في الدوري الإنجليزي

يتوقع الكثيرون أن يكون الدوري الإنجليزي في الموسم المقبل أشبه بساحة المعركة، بل إن البعض اتجه لتشبيهه بالحرب العالمية الثالثة نظرا للأسماء القوية الموجودة به من المدربين.

فهناك يورجن كلوب مع ليفربول وأرسين فينجر مع أرسنال وجوزيه مورينيو مع مانشستر يونايتد وكلاوديو رانييري مع ليستر سيتي وماوريسيو بوكتينيو مع توتنام وجوسيب جوارديولا مع مانشستر سيتي وأنطونيو كونتي مع تشيلسي.

كل تلك الأسماء الكبيرة تنبأ بمعارك محتدمة، لماذا؟ لنسترجع معا بعض ما جاء على ألسنتهم.

رانييري – مورينيو

"لم تكن غلطتي أن أتولى تدريب تشيلسي بعده، في 2004 حينما انضممت لتشيلسي وسألت لماذا رحل رانييري، أخبروني أنهم أرادوا الفوز ولم يكن هذا ليحدث معه مطلقا، لم تكن غلطتي إذا كان قد تم اعتباره فاشلا في تشيلسي" مورينيو في مايو 2010.

واحدة من أشهر المواجهات الساخنة بين المدربين ستواصل حلقاتها، تواجها من قبل في إيطاليا وإنجلترا. المميز بها أن كلاهما يطلق رصاصاته تجاه الأخر، مورينيو يرى رانييري فاشلا والأخير يرى جوزيه مجرد مدرب جيد لا أكثر.

"هل مورينيو ظاهرة؟ إنه الأعلام الذي يمنحه تلك الهالة، بالنسبة لي إنه مدرب جيد ولن أضيف أي شيء لذلك" رانييري في 2010.

مورينيو – جوارديولا

يرى مورينيو أن كرة الاستحواذ مملة، تلك التي يلعبها جوارديولا.

"نحن ندخل في عصر جديد نرى من خلاله المدربين ينتقدون قرارات الحكام الصحيحة" مورينيو عن "بيب" في 2011.

أما جوارديولا "سأواجهه غدا في الملعب، لكنه يفوز خارج الملعب، يفوز طوال الموسم خارجه، ليعطوه دوري أبطال أوروبا على ذلك ويأخذها معه إلى منزله، إنه الزعيم الذي يعرف كل شيء أكثر من أي شخص أخر".

مورينيو – فينجر

"إنه مريض، يتحدث طوال الوقت، إنه شخص يحب مشاهدة الآخرين ومراقبتهم" مورينيو.

يرد فينجر "إنه خارج عن السيطرة ومنفصل عن الواقع وغير محترم" تلك النظرة لم تتغير بين المدربين منذ 2005 ولن تتغير ربما للأبد.

كلوب – مورينيو

"أحترم كليا عمل مورينيو، إن لم تكن صحفيا أو حكما فسوف تجده شخصا لطيفا" يورجن كلوب.

"لدي علاقة جيدة مع يورجن كلوب، لست صديقا مقربا بالنسبة له لأن كرة القدم لا تسمح بهذا لكنني معجب به كثيرا" مورينيو.

بوكتينيو – فينجر

"أحترم فينجر كثيرا، إنه مدرب كبير، أتمنى أن أحاكيه" بوكتينيو متحدثا عن فينجر.

بينما رد فينجر "لقد حول توتنام لمنافس على اللقب مرة أخرى إنه نجاح ملحوظ، بوكتينيو واحد من أكثر المدربين الكادحين ويلعب الكرة بطريقة ممتازة".

جوارديولا – كلوب

"إنه واحد من الأفضل في العالم من دون شك، عمل مع ناديين كبيرين للغاية وحاليا لديه مهمة في مانشستر سيتي" كلوب.

ماذا عن تاريخ الحلقات السابقة من الصراع؟

كونتي

لعب كونتي ضد رانييري 3 مرات فاز مرتين وخسر مرة، حينما كان مدربا لأتلانتا ورانييري مدربا لروما خسر بنتيجة 2-1 في 2009، ثم في 2011 حينما كان كلاوديو مدربا لإنتر خسر بنتيجة 2-1 من يوفنتوس كونتي، ثم فاز مجددا يوفنتوس بنتيجة 2-0 على إنتر.

ضد مورينيو حينما كان مدربا لإنتر ميلان لعب مباراة وحيدة حينما كان مدربا لأتلانتا في 2009 وتعادل الفريقان بنتيجة 1-1.

كلوب

مدرب ليفربول الحالي يعرف جوارديولا جيدا، واجهه في الدوري الألماني حينما كان مدربا لبروسيا دورتموند والإسباني مدربا لبايرن ميونيخ، لعبا 8 مباريات فاز كلوب في 4 وخسر في 4.

ضد جوزيه مورينيو لعب 5 مرات مع دورتموند ضد ريال مدريد، ثم مؤخرا مع ليفربول ضد تشيلسي، في فترة الملكي والأسود لعبا 4 مواجهات فاز كلوب في مرتين وتعادل مرة وخسر مرة، أما كمدرب لليفربول فقد فاز على مورينيو ليكون المجموع 3 مرات فوز وخسارة مرة وتعادل مرة.

في حين أنه واجه أرسين فينجر 6 مرات 5 منها كمدرب لدورتموند، فاز في مرة وحيدة وخسر 3 مرات وتعادل مرة، وأثناء تدريبه لليفربول تعادل مرة، ليكون المجموع ضد فينجر فوز وحيد وثلاثة هزائم وتعادلين.

واجه أيضا ماوريسيو بوكتينيو مرتين وتعادل معه في المرتين كمدرب لليفربول الموسم المنصرم.

ضد كلاوديو رانييري لعب مباراتين كمدرب لليفربول فاز في مرة وخسر في مرة.

فينجر

ضد رانييري، لعب فينجر 15 مباراة فاز في 9 وخسر واحدة.

أما رقمه السيء فضد مورينيو، فاز مباراة وحيدة فقط من أصل 15 مباراة وخسر في 8 مباريات.

فينجر أيضا واجه جوارديولا، فاز عليه مرتين من أصل 8 مواجهات وخسر 4 مرات.

لعب ضد بوكتينيو 7 مباريات فاز في اثنين وتعادل في 4.

مورينيو

واجه بوكتينيو في 10 مباريات فاز في 8 وتعادل في مباراة.

أما ضد جوارديولا فلعب 16 مباراة تعادل في 6 مباريات وخسر في 7 مباريات.

كما واجه كلاوديو رانييري في 6 مرات تعادل في مرتين وخسر مرتين وفاز مرتين.

رانييري

ضد بوكتينيو لعب 4 مباريات فاز في مباراة وخسر مباراة وتعادل مباراتين.

في حين أنه تغلب على أنطونيو كونتي مرة وخسر منه مرتين من أصل المواجهات الثلاث بينهم.

أما ضد كلوب لعب مرتين فاز في مرة وخسر مرة، وضد فينجر لعب 15 مباراة فاز في واحدة وتعادل في 5 وخسر 9 مباريات.

وضد مورينيو لعب 6 مباريات تعادل مرتين وفاز مرتين وخسر مرتين.

جوارديولا

ضد كلوب لعب 8 مباريات فاز في 4 وخسر 4، وضد فينجر لعب 8 مباريات فاز في 4 وخسر مرتين.

أما مدرب الجار اللدود جوزيه مورينيو، فلعب ضده 16 مباراة فاز في 7 وخسر 3.

وضد بوكتينيو لعب 10 مباريات فاز في 5 وتعادل في 4 وخسر مباراة وحيدة.

بوكتينيو

ضد كلوب لعب مباراتين تعادل فيهما، وضد فينجر 7 مرات خسر مباراتين وتعادل في أربعة.

واجه جوزيه مورينيو في 10 مباريات فاز في مباراة وخسر 8 مباريات.

واجه رانييري في 4 مباريات خسر مباراة وفاز في مباراة وتعادل مباراتين.

ولعب أيضا ضد جوارديولا 10 مباريات فاز عليه مرة وحيدة وخسر 5 وتعادل في 4 مباريات.

فيديو اليوم السابع