أخبار عاجلة

إيداع طفل الشرقية المختطف منذ 13 سنة بدار رعاية لحين إجراء تحليل DNA

إيداع طفل الشرقية المختطف منذ 13 سنة بدار رعاية لحين إجراء تحليل DNA إيداع طفل الشرقية المختطف منذ 13 سنة بدار رعاية لحين إجراء تحليل DNA
قررت نيابة مركز الزقازيق، اليوم الاثنين، برئاسة أحمد ياسين رئيس النيابة، وبإشراف المستشار أحمد الفقى المحامى العام لنيابات جنوب الشرقية، حجز" أسماء م م" 36 سنة ربة منزل على ذمة تحريات المباحث بتهمة اختطاف طفل من والدته منذ 13 عاما، كما قررت النيابة إيداع الطفل إحدى دور الرعاية بالزقازيق، وتحليل الدى إن إيه له ولوالدته الحقيقية "شيماء ثروت السيد إبراهيم" للتصرف على ضوء النتائج.

وكان اللواء حسن سيف مدير أمن الشرقية، تلقى إخطارًا من اللواء هشام خطاب مدير البحث الجنائى، يفيد بلاغا من شخص يدعى أحمد، ومقيم بحى النهضة باختطاف نجله الذى كان عمره ثمانية أشهر، ويتهم سيدة باختطافه منذ 13 عاما بعد أن تحايلت على والدة الطفل بأن تمسك لها الطفل لحين إنهاء إجراءات تطعيمه.

وتم التعرف على الطفل من خلال قيام شقيقته بنشر صورة له على موقع التواصل الاجتماعى "فيس بوك" منذ عدة أيام، وروت تفاصيل اختطافه منذ 13 عاما إلى أن تواصل مع والدة الطفل أحد أقارب زوج المختطفة، ودلها على طفلها.

وتوصلت تحريات النقيب إسلام الدالى معاون مباحث مركز الزقازيق، وبرفقته النقيب شريف مخلوف، برئاسة اللواء هشام خطاب مدير البحث الجنائى، أن المتهمة "أسماء" محل إقامتها بكفر صقر، ولكنها متزوجة وتقيم مع زوجها بقرية شوبك بسطة مركز الزقازيق، وكان عمرها وقت واقعة الخطف 23 سنة وكانت متزوجة من سائق عمره 55 سنة، وتزوج قبلها ولم ينجب، وأنها ذهبت إلى ملجأ الأيتام بكفر صقر، لكى تحصل على طفل وتتبناه، لكن مشرفة الدار لو تواقف لأن راتب زوجها كان بسيطا ولم يكفِ لمتطلبات الحياة، وأن الطفل لم يلقَ رعاية كافية، إلى أن ظلت "أسماء" تخطط مع نفسها حتى تمكنت من خداع والدة الطفل الحقيقة وقامت بخطفه منها، وادعت أنها حامل ومكثت فترة الحمل بمنزل أسرتها بكفر صقر، وظلت تربى الطفل إلى أن توفى زوجها منذ سنتين، وسجل لها منزل مكون من طابقين ملك لها وللطفل الذى سمته "محمد أحمد" وعمره الآن 13 سنة.

وتوجهت قوة من مركز شرطة الزقازيق، بالتنسيق مع الأمن العام برئاسة العقيد ماجد الأشقر وكيل المصلحة، بإشراف العميد بهجت أمير من التوجه إلى منزل المتهمة "أسماء" وتم ضبطها، وتوجهت قوة من المركز إلى "المصرية بلاذا" حيث كان الطفل يعمل بالحديقة فترة إجازة العام، وتم التوجه بهما إلى مركز الشرطة ومواجهة "أسماء" بالمحضر الذى يتهمها بخطف الطفل، فانهارت واعترفت بأنها عثرت عليه فى الشارع ولم تخطفه.


>- "يا مربى فى غير ولدك يابانى فى غير ملكك".. حاولت تبنى يتيم فرفضت الدار لضعف راتب زوجها فاختطفت طفلا عمره 8 أشهر.. و"فيس بوك" يلعب دور البطولة فى كشف جريمتها بعد 13 عاما.. والطفل يؤكد: احبسونى معاها
>

>

مصر 365