أخبار عاجلة

تقنية لعلاج سرطان الثدى والبروستاتا بواسطة "تنشيط المناعة"

تقنية لعلاج سرطان الثدى والبروستاتا بواسطة "تنشيط المناعة" تقنية لعلاج سرطان الثدى والبروستاتا بواسطة "تنشيط المناعة"
إنجاز طبى كبير توصل إليه مؤخرا فريق من العلماء بمعهد والتر وإليزا هول للأبحاث الطبية فى أستراليا، حيث تمكنوا من تطوير تقنية جديدة باستخدام العلاج المناعى لمكافحة السرطان، بعدما أثبتت التجارب الحيوانية التى أجريت على الفئران فاعليها فى تثبيط الأورام الخطيرة والقاتلة.

وتمكن الباحثون من التوصل إلى طريقة جديدة لتثبيط الأورام السرطانية عن طريق تنشيط الخلايا القاتلة الطبيعية " Natural killer cells"، وهى أحد أنواع خلايا الجهاز المناعى، تتمايز من كريات الدم البيضاء، وذلك عن طريق تعطيل أحد البروتينات "المثبطة" داخل هذه الخلايا، وهو ما يساهم فى تعزيز استجابتها وقدرتها على قتل الخلايا السرطانية بشكل ملحوظ.

وأضاف الباحثون أن الخلايا القاتلة الطبيعية نجحت فى تعطيل العديد من الأورام الخطيرة، منها: سرطان البروستاتا وسرطان الجلد وسرطان الثدى والرئة حسبما أكدت التجارب الحيوانية، ومن المنتظر أن يتم إجراء التجارب الإكلينيكية قريبا، للتأكد من فاعلية العلاج المناعى الجديد على الإنسان والتعرف على درجة أمانه.

ونشرت هذه النتائج مؤخرا بالمجلة الطبية "Nature Immunology" خلال شهر مايو الحالى، كما نشرت مؤخرا على الموقع الإلكترونى لصحيفة "ديلى ميل" البريطانية.

فى طفرة مذهلة لعلاج السرطان.. ابتكار حقنة من كرات الدم البيضاء لتدمير الأورام تغنى عن العلاج الكيماوى.. بدء أول تجربة على الإنسان خلال عامين.. وتوقعات بتطوير مصل يقى تماما من "الوحش الخبيث"

مفاجأة.. فيروس شلل الأطفال أحدث علاج للسرطان

اليوم السابع

شبكة عيون الإخبارية