أخبار عاجلة

دراسة لباحثين مصريين تحذر: العنب يقلل فاعلية بعض الأدوية

دراسة لباحثين مصريين تحذر: العنب يقلل فاعلية بعض الأدوية دراسة لباحثين مصريين تحذر: العنب يقلل فاعلية بعض الأدوية
كشف مؤتمر كلية الصيدلة بجامعة الدولية، المتخصص فى العلاج والتداوى بالأعشاب، والذى انعقد فى مطلع الشهر الحالى النقاب عن تفاصيل دراسة جديدة أجراها بعض طلاب الكلية حول تأثير بعض أنواع العنب على الأدوية التى نتناولها، وخلصوا إلى أن بعض أنواع هذه الفاكهة اللذيذة يتفاعل مع بعض الأدوية التى نتناولها.

ونسلط خلال هذا التقرير المزيد من الضوء على الدراسة الجديدة التى أجراها فريق من طلاب صيدلة مصر الدولية، تحت إشراف الدكتور خالد مصيلحى إبراهيم، رئيس قسم العقاقير والنباتات الطبية بالكلية على نوعين من العنب، نوع أخضر وآخر أسود (Green seedless Thompson and reddish black seeded magic).

وركز الباحثون تجاربهم على اثنين من الأدوية للتعرف على مدى تفاعلهما مع العنب، أحدهما عقار الفلوكسيتين Fluoxetine المضاد للاكتئاب، والآخر عقار إندوميثاسين Indomethacin المضاد للالتهابات، حيث تم إعطاء هذه الأدوية لفئران التجارب مرة بدون العنب وتارة أخرى مع العنب، ثم تم مقارنة تأثيرات هذه الأدوية.

وكانت النتائج مذهلة، حيث ثبت أن العنب يتسبب فى تخفيض تأثيرات الأدوية محل الدراسة بنسبة 50% تقريبًا، وهو ما يوصى بضرورة إضافة هذين النوعين من العنب إلى قائمة الأغذية التى تتفاعل مع الأدوية، كما يجب إجراء المزيد من الدراسات للتعرف على تأثير أنواع العنب الأخرى على مجموعات الأدوية الأخرى.

وفسر الباحثون سبب تفاعل العنب مع هذين الدواءين، معزين ذلك إلى تنافس بعض المواد الفعالة فى العنب مع هذه الأدوية على بعض البروتينات الناقلة "Transporter protein" التى تساعد على امتصاص بعض العقاقير من الجهاز الهضمى، ما يؤثر سلبا على امتصاص هذه الأدوية ويعوق وصولها بالتركيزات المناسبة للدم.

وحذرت الدراسة من خطورة هذه النتائج خاصة على الأدوية ذات المدى العلاجى الضيق Narrow therapeutic index، أى أن الفرق بين تركيز الجرعة الفعالة والجرعة السامة صغير، مثل العقاقير التى تعالج الأمراض الخطيرة مثل أدوية القلب والسكر والأوعية الدموية، حيث ثبت أنها قد تتأثر أيضا بالعنب حال تناولهم معا، ولا يحصل المريض على التأثير الطبى المطلوب وتتدهور حالته الصحية دون أن يعرف السبب.

وأوصت الدراسة بضرورة وضع فاصل زمنى لا يقل عن 5 ساعات بين تناول أى دواء والكميات الكبيرة من الجريب فروت أو العنب حتى يتفاعل الدواء معهما، خاصة أننا على أعتاب شهر رمضان الكريم، والذى يزداد فيه استهلاك وتناول العصائر والزبيب "العنب المجفف"، وأيضا فى ظل قصر الفترة الزمنية بعد الصيام من المغرب وحتى الفجر، ما يجعل المريض يتناول الأدوية فى نفس وقت تناول الأغذية والعصائر، وهو ما يرفع فرص حدوث التفاعلات بين الدواء والأغذية.

وشددت الدراسة على ضرورة الالتزام بتوصيات منظمة الغذاء والدواء الأمريكية FDA والتى طالبت شركات الأدوية بوضع هذه التحذيرات فى نشرات الأدوية وبصورة واضحة باستخدام اللغة التى يفهمها المريض مع تدشين حملات توعية وورش عمل عن تفاعلات الأدوية مع الأعشاب والغذاء.


>مؤتمر صيدلة مصر الدولية: 5 نباتات تخفض السكر أبرزها البصل وحبة البركة
>

>مفاجأة.. باحثون مصريون يكتشفون قدرة "قش الأرز" على قتل الخلايا السرطانية

اليوم السابع

شبكة عيون الإخبارية