أخبار عاجلة

فنانون سوريون خارج الدراما السورية هذا العام

فنانون سوريون خارج الدراما السورية هذا العام فنانون سوريون خارج الدراما السورية هذا العام

أكثر من 15 فنّاناً سورياً وفنّانة، من نجوم الصفّ الأوّل، يغيبون هذا الموسم عن الدراما السوريّة بشكل تامّ. وفيما فضّل بعضهم المشاركة في الأعمال العربيّة، على حساب الدراما السورية، غاب آخرون بشكل كامل عن الشاشة الصغيرة، ولم تسجّل لهم أيّ مشاركات، لا في الدراما السوريّة، ولا في نظيرتها العربية، سواء المصريّة أو الخليجيّة أو اللبنانيّة... ومن أبرز الفنّانين الغائبين عن الدراما السورية: كاريس بشار، تيم حسن، نسرين طافش، فراس إبراهيم، يارا صبري، سامر المصري، تاج حيدر، مكسيم خليل، نسرين الحكيم، سلوم حداد، وائل شرف، أيمن زيدان، ماهر صليبي، جمال سليمان، أمل عرفة، عبد المنعم عمايري..
كاريس بشار إلى أمريكا
تغيب الفنّانة السورية كاريس بشار كليّاً عن دراما رمضان 2013، حيث لم تسجّل لها أيّ مشاركة، بعد نقلها مقرّ إقامتها إلى الولايات المتحدة الأمريكيّة برفقة عائلتها. وكانت كاريس قد شاركت العام الماضي بعملين دراميين سوريين، الأوّل بعنوان "الأميمي"، للكاتب سليمان عبد العزيز، ومن إخراج تامر إسحق، والثاني بعنوان "دليلة والزيبق"، عن نصّ هوازن عكو، ومن إخراج سمير الحسين.
كذلك كان مسلسل "دليلة والزيبق" آخر عمل قدّمه الفنّان السوريّ وائل شرف، العام الماضي 2012، إضافة إلى مسلسل البيئة الشاميّة "طاحون الشرّ"، للمخرج ناجي طعمي، فيما لم يشهد موسم 2013 أيّ مشاركة جديدة له. شرف الذي اشتهر بدور "معتزّ" في مسلسل "باب الحارة"، لايزال موجوداً في دمشق ولم يُغادرها، ولاحقته شائعات كثيرة، كان الأسوأ منها شائعة موته، خصوصاً في ظلّ الأحداث الدامية التي تشهدها سوريا.
وفي السياق ذاته، تغيب الفنانة السوريّة تاج حيدر عن الموسم الدراميّ الجديد. وكانت حيدر قد شاركت العام الماضي في عملين دراميين، الأول "أبو جانتي"، بجزئه الثاني، للمخرج السوري عمار رضوان، والثاني مسلسل "دليلة والزيبق".
"أبو جانتي" لن يقود التاكسي
من جهة أخرى، لن يقود سامر المصري التاكسي هذا العام في الدول العربية، حيث شاعت أخبار منذ السنة الماضية عن وجود جزء ثالث من المسلسل الكوميديّ "ملك التاكسي أبو جانتي". ولكن لم يتمّ إنتاج أيّ جزء جديد من المسلسل، كما لم يشارك المصري في أيّ عمل سوريّ أو عربيّ جديد لموسم 2013، ليخرج كالكثيرين من زملائه الفنّانين السوريين من السباق الرمضانيّ هذا العام.
أمّا الفنّان السوريّ سلوم حداد، فقد ترك ميدان التمثيل هذا العام، ليدخل معترك الإخراج التلفزيونيّ، بالمسلسل الخليجيّ "القياضة". ولم تسجّل له أيّ مشاركة تمثيلية جديدة للعام 2013، علماً أنّه شارك بعدد جيّد من الأعمال السورية العام الماضي، منها "الأميمي"، و"زمن البرغوت".
إلى الدراما المصرية
كذلك لم يسجّل الموسم الجديد أيّ مشاركة دراميّة للفنان السوري تيم حسن الذي يغيب عن الدراما السورية للعام الثالث على التوالي. وكان آخر عمل سوريّ شارك فيه تيم في 2010، وهو "أسعد الوراق"، للمخرجة رشا شربتجي، فيما سيعرض له على الفضائيّات هذا العام المسلسل المصريّ "الصقر شاهين" الذي كان صوّره العام الماضي، وتمّ تأجيل عرضه للعام الحالي، بسبب مشاكل إنتاجيّة ورقابيّة.
وبريق الدراما المصرية استطاع هذا العام خطف الفنان السوريّ مكسيم خليل أيضاً، حيث يُشارك في المسلسل المصريّ "الشكّ"، فيما يغيب للعام الثاني على التوالي عن الدراما السوريّة. وكان خليل قد استلم مؤخّراً جائزة أفضل ممثل عربيّ خلال حفلة توزيع جوائز "الموريكس دور".
أمّا وجوه الفنانين السوريين أيمن زيدان وجمال سليمان، فلن تغيب عن الشاشات العربيّة، هذا العام، وإنّما ستغيب فقط عن المسلسلات السوريّة، لتفضيلهما المشاركة في أعمال عربيّة. فأمّا زيدان فيُشارك في المسلسل العراقيّ "حفيظ"، والمسلسل المصريّ "خيبر"، وأمّا سليمان الغائب عن الدراما السورية، منذ مواسم عديدة، فيُشارك في المسلسل المصريّ "نقطة ضعف".
غياب النجوم الأزواج بالعدوى
وربّما ينتقل الغياب بالعدوى بين الفنّانين الأزواج، حيث يغيب الزوجان، أمل عرفة وعبد المنعم عمايري، اللذان نقلا مقرّ إقامتهما مؤخّراً، من دبي إلى بيروت، عن الدراما السوريّة 2013، إذ اعتذرا عن بطولة مسلسل "حمام شامي" للمخرج مؤمن الملا، علماً أنّ الموسم الفائت 2012 سجّل لهما مشاركات متنوّعة.
وكذلك تغيب الفنّانة السوريّة يارا صبري وزوجها الممثل والمخرج ماهر صليبي عن الساحة الفنية للعام الثاني على التوالي. وكان آخر عمل قدّمته صبري هو "جلسات نسائيّة"، عام 2011، للمخرج المثنى صبح.
خارج سباق رمضان
من ناحية أخرى، كان من المفترض استكمال تصوير المسلسل المصريّ "أرواح منسيّة" الذي يتولى البطولة فيه الفنان السوريّ فراس إبراهيم، لكنّ مشاكل عديدة ـ على ما يبدو ـ وقفت عائقاً في وجه استكمال التصوير الذي تمّ إيقافه منذ العام الماضي، ليخرج إبراهيم الذي يُقيم حالياً في من السباق الرمضانيّ، هذا العام، كما خرج منه أيضاً العام الماضي.
أمّا الفنانة السورية نسرين طافش التي نقلت مقرّ إقامتها إلى الإمارات العربية المتّحدة، فلن تشارك هذا العام بأيّ عمل فنيّ دراميّ. وكانت طافش قد اعتذرت عن المشاركة في عدد كبير من الأعمال السورية الجديدة لعام 2013، وكان آخر عمل قدمته طافش العام الماضي هو "بنات العيلة" للمخرجة رشا شربتجي.

إعلان - Ads إعلان - Ads شبكةعيونالإخبارية

سيدتي