القوات العراقية تواصل قصف الفلوجة والأمم المتحدة قلقة على المدنيين

القوات العراقية تواصل قصف الفلوجة والأمم المتحدة قلقة على المدنيين القوات العراقية تواصل قصف الفلوجة والأمم المتحدة قلقة على المدنيين

عناصر من الجيش العراقي – أرشيفية

قصفت القوات العراقية أهدافا تابعة لتنظيم داعش في الفلوجة يوم الثلاثاء في اليوم الثاني لهجوم يهدف إلى استعادة معقل التنظيم الواقع إلى الغرب مباشرة من بغداد فيما يتزايد القلق الدولي بشأن أمن المدنيين.

وتحدث سكان في المدينة الواقعة على مسافة 50 كيلومترا من بغداد عن وقوع قصف متقطع في محيط وسط المدينة لكنهم قالوا إنه أقل كثافة من قصف يوم الاثنين.

وقال أحد السكان لرويترز عن طريق الانترنت “لا يمكن لأحد المغادرة. الوضع خطر. هناك قناصة في كل مكان على طرق الخروج.”

وقالت المفوضية السامية للأمم المتحدة لشؤون اللاجئين إن نساء وأطفالا قتلوا لدى محاولتهم مغادرة المدينة. وأضافت في بيان أن أكثر من 80 أسرة تمكنت من الفرار منذ 20 مايو أيار.

ويُقدر أن مئة ألف مدني موجودون بالفلوجة وكانت هي المدينة الأولى التي تقع في أيدي التنظيم في يناير  2014. وبعد ستة أشهر من ذلك التاريخ أعلن تنظيم الدولة الإسلامية قيام “دولة خلافة”. وكان عدد سكانها ثلاثة أمثال العدد الحالي قبل الحرب.

وقال الجيش العراقي إنه طرد المتشددين من مدينة الكرمة إلى الشرق من الفلوجة ليل الاثنين. ولم يبلغ الجيش أو المستشفى الرئيسي بالمدينة عن سقوط قتلى أو جرحى. وقال المستشفى يوم الاثنين إن ثمانية مدنيين وثلاثة متشددين قتلوا بينما أصيب 25 شخصا بينهم 20 مدنيا.

 

أونا