دول مجلس التعاون الخليجى وكندا يؤكدون على تعزيز التعاون لمكافحة التطرف

دول مجلس التعاون الخليجى وكندا يؤكدون على تعزيز التعاون لمكافحة التطرف دول مجلس التعاون الخليجى وكندا يؤكدون على تعزيز التعاون لمكافحة التطرف
اتفقت دول مجلس التعاون الخليجى وكندا على تعزيز "التعاون" فى مكافحة تنظيم داعش وغيره من التنظيمات المتطرف، بحسب ما أعلن وزراء خارجية هذه الدول، أمس الاثنين، بعيد اجتماعهم فى .

وأكدت هذه الدول فى بيان مشترك على ضرورة العمل على "تجفيف" مصادر تمويل هذه الجماعات، وأن "الحملة ضد تنظيم داعش وغيره من التنظيمات الإرهابية (...) هى حرب ضد الإرهاب والوحشية".

واتفق وزير الخارجية الكندى ستيفان ديون ونظراؤه فى مجلس التعاون الخليجي، لدى اجتماعهم فى جدة على البحر الأحمر، على "تقوية التعاون المشترك (...) لدحر الإرهاب وتعزيز الأمن والاستقرار، بما فى ذلك مضاعفة الجهود لمنع تدفق المقاتلين الإرهابيين الأجانب" إلى سوريا والعراق.

وكان وزير الخارجية الكندى أعلن السبت إطلاق شراكة أمنية مع تونس مدتها الأولية ثلاثة أعوام بهدف دعمها فى "معركتها ضد الإرهاب".

وبعدما أعربوا عن دعمهم لجهود العراقية "للحفاظ على الأمن والاستقرار"، أعاد الوزراء التأكيد على "رفضهم لدعم إيران للإرهاب وأنشطتها المزعزعة للاستقرار فى المنطقة"، مشددين على "التزامهم بالعمل معا للتصدى لتدخلاتها فى المنطقة"، بحسب البيان.

اليوم السابع

شبكة عيون الإخبارية