أخبار عاجلة

وزير دفاع العراق يصل منطقة العمليات العسكرية ضد "داعش" بالأنبار

وزير دفاع العراق يصل منطقة العمليات العسكرية ضد "داعش" بالأنبار وزير دفاع العراق يصل منطقة العمليات العسكرية ضد "داعش" بالأنبار
وصل وزير الدفاع العراقى خالد العبيدى ورئيس أركان الجيش الفريق عثمان الغانمى إلى المحور الشمالى لعمليات "تحرير الفلوجة" بالأنبار، يرافقهما قائد عمليات بغداد عبد الأمير الشمرى وكبار الضباط وقادة الجيش العراقي، للإشراف على العمليات العسكرية لتحرير الفلوجة من قبضة تنظيم(داعش) الإرهابى.

واعتبر القائد العام للقوات المسلحة رئيس الوزراء حيدر العبادى أن خطة تحرير الفلوجة تحقق نجاحات فاقت المتوقع بحسب الخطة الموضوعة، وأن داعش ينهار فى الفلوجة بشكل كبير.. لافتا إلى أن خطة تحرير الفلوجة وضعت قبل شهرين وتسببت المشكلات السياسية والأمنية لاسيما فى بغداد أخرت انطلاق عملية تحرير الفلوجة.

وقال العبادي، فى كلمة خلال اجتماعه بالقيادات العسكرية والأمنية بمقر عمليات تحرير الفلوجة اليوم/الاثنين/، ان القوات العراقية المشتركة من الجيش والشرطة الاتحادية والحشد الشعبى والعشائرى وشرطة الأنبار والفلوجة وقوات الرد السريع تتحرك منذ فجر اليوم بشجاعة واقدام وداعش ينهزم أمامها.

وأضاف: أن المهم بالنسبة لنا الحفاظ على ارواح المدنيين وتقليل الخسائر، مشيرا إلى ان داعش انتهك حياة المدنيين واحتل الفلوجة قبل ستة أشهر من اجتياح الموصل فى يونيو 2014م، لافتا إلى أن القوات تعمل على توفير ممرات آمنة ومخارج للمدنيين لأن أولويتنا انقاذ حياة العراقيين من قبضة داعش.

ومن جانبه، أكد قائد عمليات "تحرير الفلوجة" الفريق عبد الوهاب الساعدى وصول القوات العراقية إلى منطقة جسر "السجر" شمالى الفلوجة، بعد أن حررت طريق بطول عشرة كيلومترات بين الجسر وناحية الكرمة شقرى الفلوجة.

وقال الساعدى إن القوات ان عمليات التقدم نحو مركز مدينة الفلوجة مستمرة، مشيرا إلى أن قوات مكافحة الارهاب دخلت منطقة "النعيمية" جنوب الفلوجة وتتمركز فيها حاليا.
>

اليوم السابع

شبكة عيون الإخبارية