"صوما مقبولا.. سكرا مضبوطا" حملة لتوعية مرضى السكر قبل رمضان

"صوما مقبولا.. سكرا مضبوطا" حملة لتوعية مرضى السكر قبل رمضان "صوما مقبولا.. سكرا مضبوطا" حملة لتوعية مرضى السكر قبل رمضان
"صوما مقبولا.. سكرا مضبوطا" العنوان الذى اختارته الدكتورة عبير زكريا أستاذ أمراض الباطنة والسكر بطب قصر العينى لتوعية مرضى السكر أثناء الصيام من خلال مواقع التواصل الاجتماعى والمساجد.

وقالت عضو الجمعية العربية لدراسة السكر والميتابوليزم عضو الرابطة الدولية للسكر باعتبارها رابطة تضم أطباء مهتمين بدراسة وضبط السكر للمرضى أثناء شهر رمضان، وقد قامت الرابطة بعقد عدة مؤتمرات على مدار 4 سنوات وآخرها مؤتمر دبى ومؤتمر القاهرة بحضور ممثل من دار الإفتاء المصرية، وذلك لتحديد الفئات التى يجب أن تصوم بحذر والفئات التى لا يمكن لها الصوم.

وأشارت إلى أن المرضى تم تقسيمهم من حيث الخطورة إلى صيام قليل الخطورة، ومتوسط، وعالى الخطورة، ويقوم الطبيب بشرح المخاطر للمريض فى زيارة للمريض قبل شهر رمضان بشهرين إلى 3 شهور، حتى يتثنى للطبيب والمريض معرفة نتيجة السكر التراكمى والدهون والكولسترول ووظائف الكلى ومن ثم تحديد مدى الخطورة من عدمها إذا قرر المريض صيام رمضان فى وجود مرض السكر.

وأكدت الدكتورة عبير أنه تم تعريف الجهات المعنية من رجال الأزهر والشيوخ الأجلاء بمدى الخطورة التى قد يتعرض لها مريض السكر، إذا صام بدون أن يهتم بضبط السكر فى الدم حيث يمكن أن يعانى من مضاعفات حادة كالهبوط الشديد فى مستوى السكر، والذى يستدعى الإفطار أو الارتفاع الشديد الذى قد يؤدى إلى غيبوبة ارتفاع سكر وأسيتون، ومن ثم يدل على عدم التزام المريض بالتوصيات من متابعة السكر كل 3 شهور مع الطبيب المعالج لأخذ قرار الصوم على بينة وأيضا تفهم رجال الدين المضاعفات المزمنة والتى قد يتعرض لها المريض إذا لم يهتم بتحقيق الأهداف المطلوبة منه من حيث ضبط السكر قبل الوجبات " من 80 إلى 130 مجم% وبعد كل وجبة بساعتين من " 150 إلى 180 مجم% " والسكر التراكمى " سكر الخلية 7% " الذى يعبر عن ضبط مستوى السكر على مدار 3 أشهر سابقة.

وأوضحت أن وجود حوار وتفاهم بين رجال الدين والأطباء يتيح للمريض الحصول على الفتوى الدينية الصحيحة والتى يتم بناؤها على أساس علمى سليم.

يذكر أن هناك حملة يتم تنظيمها بموافقة وكيل وزارة الأوقاف الشيخ محمود على أبو حبسه لعمل ندوات توعية لمرضى السكر قبل شهر رمضان، بتعاون دكتورة عبير زكريا فى مساجد جنوب الجيزة كتجربة أولية لنشر الوعى للصيام الآمن لمريض السكر فى رمضان، والحملة تحت عنوان "صوما مقبولا.. سكرا مضبوطا" وهى تقدم خدماتها للمرضى من خلال الندوات فى المساجد بعد صلاة الجمعة فى شهرى رجب وشعبان والتواصل عبر وسائل التواصل الاجتماعى تحت نفس المسمى.


>- أستاذة غدد صماء: الأنسولين طويل المفعول يجنب الأطفال وجع "الشكشكة" اليومية

اليوم السابع