أخبار عاجلة

رئيس وزراء فرنسا يؤكد: حل الدولتين هو السبيل لحل النزاع الفلسطينى الإسرائيلى

رئيس وزراء فرنسا يؤكد: حل الدولتين هو السبيل لحل النزاع الفلسطينى الإسرائيلى رئيس وزراء فرنسا يؤكد: حل الدولتين هو السبيل لحل النزاع الفلسطينى الإسرائيلى
أكد رئيس وزراء فرنسا مانويل فالس ، أن أى مبادرة لحل النزاع الفلسطينى الإسرائيلى يجب أن تفضى إلى بناء دولتين قابلتين للحياة يعيشان جنبا إلى جنب ولديهما حدود آمنة ومعترف بها ، قائلا "هذا ليس حلما .. ولهذا الدبلوماسية الفرنسية تعمل من أجل بناء السلام" .

جاء ذلك فى الحوار الذى أجراه اليوم الأحد مع قناة "بى اف ام" الفرنسية خلال زيارته لإسرائيل وفلسطين للإعداد لمؤتمر باريس لدفع عملية السلام فى الشرق الأوسط والمرتقب ٣ يونيو بباريس .

وردا على سؤال حول الانتقادات التى توجه إلى إسرئيل ، أشار مانيول فالس إلى أن إسرائيل نجحت فى إبرام اتفاق سلام مع ومع الاْردن" ، فإسرائيل شعبها يعيش فى ظروف صعبة ولكن ذلك بجانب شعب آخر .. وهو الشعب الفلسطينى الذى يعانى أيضا من عدم وجود دولة ومن الإنعزال ومن البطالة وشبابها ليس له أى أمل ، وبالتالى أى مبادرة يجب أن تفضى إلى بناء دولتين" .

وحول تدخل بعض القوى العظمى فى العلاقات بين دول المنطقة ، وصف رئيس وزراء فرنسا هذا الأمر "بالمعقد ، موضحا" الوضع الراهن أصبح فى طريق مسدود ، وهناك عنف ، ومحادثات السلام متعطلة" ، لافتا إلى أن السلطة الفلسطينية ترحب بمبادرة فرنسا لأنها تنتظر أيضا شيئا من المجتمع الدولي.

وأضاف حول المبادرة الفرنسية: "كما قال وزير الخارجية جون مارك ايرولت منذ أسبوع لبنيامين نتانياهو فنحن لا نقوم بمبادرة فى ظهر اسرائيل، و يمكننا ايضا الاعتماد على جهود الرباعية الدولية التى تعمل من اجل المصالحة منذ سنوات" .

وأشار إلى دور القوى العظمى والدول المؤثرة فى المنطقة بالعمل على إقامة حوار ، قائلا :" فمن على دراية جيدة بهذا الملف لم يكن يمكنهم التخيل أن يأتى الرئيس المصرى الراحل أنور السادات إلى إسرائيل ولم يكن يمكنهم تخيل مصافحة الرئيس الفلسطينى الراحل ياسر عرفات لاسحقاق رابين .. وتابع: "فلقد كان لابد من وجود رجال ومبادرات فى وقت ما..

ولفت إلى أن وزير الخارحية الأمريكى جون كيرى سيكون فى فرنسا هذا الأسبوع مع الدول العظمى الآخرى وأطراف فاعلة من المنطقة لتحديد الإطار : وهو دولتان تعيشان جنبا إلى جنب ولديهما حدود آمنة ومعترف بها ، مع ضرورة بالطبع إحراز تقدم حول مسالة اللاجئين .

وأعرب مانيول فالس عن أمله فى انعقاد مؤتمر ثانى يشارك فيه فى هذه المرة الفلسطينيون والإسرائيليون "الذى عليهم التحاور مباشرة".

اليوم السابع

شبكة عيون الإخبارية