اشتباكات بالأيدى خلال انتخابات أمانة اتحاد الصحفيين العرب فى تونس

اشتباكات بالأيدى خلال انتخابات أمانة اتحاد الصحفيين العرب فى تونس اشتباكات بالأيدى خلال انتخابات أمانة اتحاد الصحفيين العرب فى تونس
شهدت انتخابات الاتحاد العام للصحفيين العرب، اليوم الأحد، فى مؤتمره الثالث عشر فى العاصمة تونس، اشتباكات بالأيدى خلال الجلسة المخصصة لانتخاب أعضاء الأمانة العامة للاتحاد.

بدأت الخلافات داخل الجلسة عندما اعترض أحد أعضاء الاتحاد على طريقة فرز الأصوات فى الانتخابات، متهما القائم على قراءة بطاقات التصويت بتبديل ورق الفرز، وطالب بإعادة الفرز من جديد، وهو ما أثار حالة جدل امتدت لاشتباكات بالأيدى أمام منصة الفرز.

وتدخل عدد من الصحفيين لتهدئة الأجواء، إلى أن استجاب الحضور لوساطة ناجى البغورى رئيس النقابة الوطنية للصحفيين التونسيين الذى أعلن أن رئيس اللجنة المشرفة على الانتخابات هو فقط الذى له الحق فى الحديث خلال عملية الفرز التى سيتم خلالها انتخاب 15 عضوا فى أمانة الاتحاد.

وتجرى انتخابات هيئة مكتب اتحاد الصحفيين العرب، اليوم، بحضور عدد من أعضاء مجلس نقابة الصحفيين المصرية.. حيث توجه عدد من أعضاء مجلس نقابة الصحفيين الخميس الماضى إلى تونس للمشاركة فى الانتخابات فيما اعتذر يحيى قلاش نقيب الصحفيين المصريين عن السفر، نظرا للأزمة الحالية التى تمر بها النقابة، فى الوقت الذى حضر فيه كل من جمال عبد الرحيم سكرتير عام النقابة، خالد ميرى وخالد البلشى وكيلا النقابة، كارم محمود رئيس لجنة التشريعات بالنقابة، حاتم زكريا رئيس لجنة الشئون العربية.
>

اليوم السابع