أخبار عاجلة

صحيفة بريطانية: أبو بكر البغدادي يجهز لإعلان مسئولية داعش عن تحطم الطائرة

صحيفة بريطانية: أبو بكر البغدادي يجهز لإعلان مسئولية داعش عن تحطم الطائرة صحيفة بريطانية: أبو بكر البغدادي يجهز لإعلان مسئولية داعش عن تحطم الطائرة
نقلت صحيفة "الأكسبرس" البريطانية عن منظمة "الفرقان"، الذراع الإعلامية لداعش الذى يصدر عن التنظيم الإرهابى بيانات إعلامية، أن هناك إعلانا وشيكا للتنظيم، مما أثار المخاوف بشأن إعلان مسئوليته عن حادث إسقاط الطائرة المصرية التى كانت فى طريقها من باريس إلى القاهرة، الأمر الذى أسفر عن مقتل 66 شخصا.

وأعلن موقع الفرقان، أن الرسالة سينقلها أبو بكر البغدادى، زعيم التنظيم، وأحد أكثر الإرهابيين المطلوبين للعدالة فى العالم، وسيتم ترجمتها بـ11 لغة بينها الإنجليزية، وأوضحت أن هناك تكهنات بشأن سبب سقوط الطائرة فى البحر المتوسط.


>- كوارث فى تأمين مطار شارل ديجول.. أسوشيتدبرس الأمريكية: 85 ألف شخص لديهم تصريح بدخول المناطق المحظورة بالمطار.. وسحب تصاريح 70 شخصا لتطرفهم.. وتكشف: أحد منفذى هجمات باريس كان يعمل بهيئة النقل الفرنسية

- المتحدث العسكرى يعرض أول فيديو لحطام الطائرة المنكوبة وبعض متعلقات الركاب

- جدل حول حادثة الطائرة المنكوبة.. أول صور للحطام تؤكد تناثر أجزائها وانتشار سترات النجاة.. وهيئة سلامة الطيران الفرنسية: انبعاث دخان من الطائرة قبل فقدانها.. ومصر للطيران ترد: لا تأكيدات حول رصد الدخان

- فرنسا: سنواصل التعاون مع مصر للكشف عن ملابسات حادثة الطائرة المفقودة

- الإعلام الغربى يضع 5 سيناريوهات لسقوط الطائرة المصرية.. أحداث باريس الإرهابية تزيد من فرضية وجود قنبلة.. خبراء: ضربها بصاروخ أحد الاحتمالات.. وفرصة حدوث عطل فنى مفاجئ على متن طائرة حديثة قليلة للغاية

- تقارير الخبراء والمفتشين تؤكد صرامة أجهزة الأمن المصرية فى تأمين المطارات.. "الإيكاو": مصر تؤمن مطاراتها وفقاً للمعايير العالمية.. "أمن الموانئ": عقدنا أضخم الصفقات لشراء أجهزة للكشف عن المتفجرات

- الصحف الأمريكية: لا يوجد دليل كاف لوجود عمل تخريبى فى الطائرة المصرية.. مركز أبحاث أمريكى يطرد أحد باحثيه انتقد استضافة ترامب.. الشباب الأمريكى يترك دراسته وعمله بسبب الإنترنت

- فرنسا تكثف جهودها لفك غموض طائرة مصر المنكوبة.. تحليل معلومات 9 آلاف كاميرا فى مطار "شارل ديجول"..ووزير خارجيتها: نبحث كل احتمالات سقوطها دون تفضيل واحد على الآخر و"الصندوقان الأسودان" يكشفان الحقيقة

اليوم السابع

شبكة عيون الإخبارية