أخبار عاجلة

الحكومة الفلسطينية تصدر توضيحا ردا على نية حماس إعدام محكومين بتهم جنائية

الحكومة الفلسطينية تصدر توضيحا ردا على نية حماس إعدام محكومين بتهم جنائية الحكومة الفلسطينية تصدر توضيحا ردا على نية حماس إعدام محكومين بتهم جنائية
عقب المتحدث الرسمى باسم الفلسطينية يوسف المحمود أمس الخميس، على تصريحات بعض قادة حركة حماس فى قطاع غزة بشأن عزمهم تنفيذ حكم الإعدام بحق عدد من المحكومين بتهم جنائية، بالقول إن هناك ضمانات شديدة لعقوبة الإعدام فى القوانين الفلسطينية، وذلك لأن المشرع الفلسطينى قد تعامل بجدية مع قضايا حقوق الإنسان، وضمان المحاكمة العادلة.

وأضاف المتحدث - فى بيان صحفي- إن هذه العقوبة قد شرعها القانون الأساسى لغايات ردع المجرمين الخطرين على المجتمع، ومن الممكن للمحاكم أن تحكم بها فى فى مواجهة جرائم جنائية حصرية شديدة الخطورة، إلا أن تنفيذ هذا الحكم يتطلب مسألتين الأولى المراجعة القضائية حيث يستأنف حكم الإعدام تلقائيا حتى لو لم يتقدم الخصوم بذلك، والضمانة الثانية هى ألا يتم تنفيذ حكم الإعدام إلا بعد التصديق عليه من رئيس الدولة.

وأردف المحمود أنه من المستحيل توافر الشروط والضمانات القانونية للحكم بعقوبة الإعدام أو ضمانات تنفيذه فى قطاع غزة.

وأكد أن الحكومة مستمرة فى عملها كحكومة وفاق وطني، وتدعو حركة حماس لتمكينها من تسلم وزاراتها فى غزة، وحل كافة القضايا التى تعيق عمل الحكومة، وتمكينها من تنفيذ رؤيتها بإعادة جميع المؤسسات فى غزة إلى إطار الشرعية، وفق اتفاق القاهرة، وبموجب القانون والنظام، ووضع حد فعلى للانقسام، واستعادة الوحدة الحقيقية للوطن.

وأشار المحمود إلى أن الحكومة تتعامل على أساس أنها لكل الشعب الفلسطيني، ولكل الوطن، وأنه على الرغم من كافة العراقيل التى واجهتها فى بسط ولايتها على غزة، إلا أنها لن تتخلى عن دورها فى تحمل مسؤولياتها الوطنية والقانونية تجاه الشعب الفلسطينى فى القطاع.
>

اليوم السابع