أخبار عاجلة

أهالى ميت بدر حلاوة بالغربية: 7 من ركاب الطائرة المفقودة من أبناء القرية

أهالى ميت بدر حلاوة بالغربية: 7 من ركاب الطائرة المفقودة من أبناء القرية أهالى ميت بدر حلاوة بالغربية: 7 من ركاب الطائرة المفقودة من أبناء القرية
أكد أهالى قرية ميت بدر حلاوة بمركز سمنود فى الغربية، اليوم الخميس، أن طائرة للطيران المفقودة أثناء رحلة عودتها من فرنسا إلى القاهرة، بين ركابها 7 شباب من أبناء القرية كانوا يعملون فى فرنسا وقادمين فى تلك الرحلة.

يذكر أن قرية ميت بدر حلاوة من أشهر قرى محافظة الغربية التى يعمل عدد كبير من شبابها فى فرنسا، ويشير أهاليها إلى أنه يوجد شارع بفرنسا أطلق عليه شبابها اسم القرية لكثرة تواجدهم به.

وحصل "اليوم السابع" على أسماء 7 مصريين من أبناء محافظة الغربية كانوا على متن الطائرة المصرية المختفية والتى أقلعت من فرنسا إلى القاهرة، وهم "خالد الطنطاوي 35 سنة متزوج من مصرية ولديه ولد، وخالد عبد الخالق علام -40 سنة- متزوج من فرنسية، وهيثم سمير بديح- 35 سنة- وزوجته المغربية وطفلته 4 سنوات، وخالد نملة، وخالد علام، ومحمد مجدى".

واتشحت قرية ميت بدر حلاوة التابعة لدائرة مركز سمنود بمحافظة الغربية بالسواد، حزنا علي فقدان أبنائها في الطائرة المنكوبة خلال عودتها من فرنسا.

وأكد أهالي المفقودين أنهم لم يتلقوا أي معلومات حول مصير الطائرة والركاب المفقودين عليها، وكل معلوماتهم من وسائل الإعلام، وبادروا هم بالاتصال بأصدقائهم في باريس حيث أن القرية مشهورة بوجد عدد كبير من أبنائها في فرنسا، وأكدوا انهم كانوا علي اتصال بهم إلي أن صعدوا الطائرة وانقطع الاتصال معهم بعدها.

وأضاف أهالى القرية أن أهلهم وذويهم كانوا في انتظارهم في المطار فجر اليوم ، ولم يتلقوا اي اعتذارات من السلطات المختصة في المطار، وبعد طول انتظار الطيارة سمعوا أخبارا عن اختفائها وهم في المطار، وسريعا ما تطورت الإشاعات والكلام ، حتي تأكدوا من غرقها في البحر المتوسط.


>- مطار شارل ديجول يفرغ كاميرات المراقبة لكشف كواليس اللحظات الأخيرة للطائرة المصرية قبل إقلاعها.. ومصادر: يحق للقاهرة مراجعة إجراءات تأمين المطار بباريس.. ونتوقع سفر وفد أمنى إلى فرنسا لمتابعة الحادث
>

>

اليوم السابع

شبكة عيون الإخبارية