اتحاد المحامين العرب يحيى الذكرى 68 للنكبة بالقاهرة

اتحاد المحامين العرب يحيى الذكرى 68 للنكبة بالقاهرة اتحاد المحامين العرب يحيى الذكرى 68 للنكبة بالقاهرة
أحيت لجنة فلسطين ومقاومة التطبيع باتحاد المحامين العرب بالتعاون مع الحزب العربى الناصرى، الذكرى 68 لنكبة فلسطين 1948، بمشاركة المبادرة الشعبية وحزب التجمع والحزب الناصرى، وحزب العمل واتحاد المرأة الفلسطينية ومركز الخليج للدراسات.

وذكر بيان صحفى صادر من السفارة الفلسطينية فى القاهرة، أن المؤتمر افتتحه الأمين العام لاتحاد المحامين العرب عبد اللطيف بو عشرين، وتطرق إلى عديد من المحاور شملت قصة تاريخ فلسطين من النكبة وموقف النظام الدولى والإقليمى الراهن، والدروس المستفادة، وسبل المواجهة، وخطط استنهاض الأمة العربية لمواجهة التحديات والمخاطر الخارجية.

ومثل فلسطين بالنيابة عن السفير الفلسطينى جمال الشوبكى المستشار الثقافى للسفارة د.محمد خالد الأزعر؛ والذى قدم شكره لاتحاد المحامين العرب على تنظيم الفعالية، ويعد أحد قلاع القومية العربية العاكفة على رعاية قضية فلسطين الوطنية والدفاع عنها على الصعيد القانونى الحقوقى، وكذلك شكر العروبة قيادة وحكومة وشعبا التى ما زالت تحمل الهم الفلسطينى وبقيت فلسطين على رأس أجندتها الوطنية والإقليمية والدولية فى كل الظروف، ولم تصرفه عنها قضاياها الداخلية على مر الأزمان.

وأكد د.الأزعر أن ذكرى النكبة من المناسبات والوقائع التى لا يمكن أن تمحى من الذاكرة الجمعية للأمم لأنها شهدت أحداثا أشد إيلاما فى تاريخ وجدان الشعب الفلسطينى نظرا لتوابعها البغيضة التى مازالت ماثلة بقوة كمشاهد الأجداد والآباء ، وأكد أنه فى سياق استزراع الدولة الاستيطانية العنصرية إسرائيل، جرى تدمير شعبا، مشددا على أن هناك أكثر من 500 مدينة وقرية ومحلة فلسطينية أزالتها إسرائيل من الجغرافيا بعد أن أجبرت أصحابها الذين تجاوزوا 800000 فلسطينى على النزوح القسرى عنها .

وأضاف الأزعر أن معاناة الأجيال مازالت مستمرة ولكن بقى كل جيل يحمل مفايتح دياره وتناقلوا مفاتيح بيوتهم كما يتناقلون فنونهم وآدابهم ومأكلهم ولبسهم وعاداتهم كميراث كفاحى محمول فى قرات الأعين وأعماق الصدور، كما قال إن الشعب الفلسطينى وقيادته يسعون إلى تجسيد حلم الدولة المستقلة وعاصمتها القدس الشريف وفق ما يضمنهم له المواثيق والقرارات الدولية ذات الصلة معزز موقفهم بظهير عربى وشعوب محبة للسلام؛ وأن القيادة الفلسطينية برئاسة الرئيس محمود عباس مصرة على إعادة الملف الفلسطينى للأمم المتحدة والاستعانة بجميع الأطر القضائية والوسائل التى تتضمنها القوانين والشرائع الدولية لحمل إسرائيل على الانصياع للحقوق الفلسطينية.

أعقب المؤتمر حفل فنى لكورال فلسطينى وأمسية شعرية، تلاه افتتاح معرض فن تشكيلى حول ذكرى النكبة ويستمر عرضه لمدة 4 أيام بمقر الحزب العربى الناصرى.


>أخطر 5 رسائل من «السيسى» لحل القضية الفلسطينية

اليوم السابع

شبكة عيون الإخبارية