أخبار عاجلة

أمن بنى سويف يفض اشتباكات محتجين مع حراس مدرسة الدعوة فجراً

أمن بنى سويف يفض اشتباكات محتجين مع حراس مدرسة الدعوة فجراً أمن بنى سويف يفض اشتباكات محتجين مع حراس مدرسة الدعوة فجراً

تدخلت قوات الأمن المركزى منذ قليل وتمكنت من فض اشتباكات مجموعة من الشباب والصبية المحتجين مع الحراسة الإخوانية المكلفة بتأمين مدرسة الدعوة الإسلامية بعد إطلاق الغاز المسيل للدموع لتفريق المحتجين مما أتاح الفرصة لسيارة الإطفاء بالمرور وإخماد النيران المشتعلة فى لافتة المدرسة.

ونقلت سيارة الإسعاف عشرات المصابين إلى المستشفى العام المجاورة لمكان الأحداث كما تمكن فريق من الفنيين وعمال شركة الكهرباء من إجراء إصلاحات فى أعمدة الإضاءة وإعادة شد أسلاك الكهرباء عليها بعد سقوطها جراء تبادل الطرفان إلقاء الطوب والحجارة وانقطاع الكهرباء عن المنطقة.

كانت الاشتباكات، قد وقعت بين العشرات من الشباب والصبية المحتجين وبعض شباب الإخوان المكلفين بحراسة المدرسة المرابطين أعلى سطحها وتبادل الطرفان إطلاق الخرطوش والطوب، مما أدى إلى إصابة الكثيرين وفور إبلاغه أرسل اللواء إبراهيم هديب مدير أمن بنى سويف قوات الأمن المركزى وسيارة الإطفاء إلى مكان الاشتباكات.

وأكد محمد مصطفى منسق حملة تمرد ببنى سويف أن بعض المحتجين من الشباب والصبية بعد انتهاء فعاليات مظاهرة واعتصام ميدان المديرية القديم (الشهداء) توجهوا إلى مبنى المحافظة على كورنيش النيل، وأغلقوا أبوابه واعتصموا أمامه، حيث تركهم العشرات من الشباب والصبية الذين أصيب معظمهم بطلقات خرطوش، وأيضاً مهاجمة بعض شباب القوى الإسلامية متظاهرى ميدان الشهداء أمس، وعادوا إلى شارع المستشفى العام للثأر من الإخوان فهاجموا مدرسة الدعوة الإسلامية اعتقاداً منهم أن بداخلها أسلحة فردت عليهم الحراسة الإخوانية، وتم إحراق لافتة المدرسة وسقطت أسلاك الكهرباء، ومنعت سيارة الإطفاء من ممارسة عملها خلال تبادل إطلاق الخرطوش والطوب حتى مجىء قوات الأمن وتمكنها من فض الاشتباكات.

إعلان - Ads إعلان - Ads شبكةعيونالإخبارية

مصر 365